موضوع عن الايتام



موضوع عن الايتام

موضوع مميز عن الايتام

صور موضوع عن الايتام

موضوع متكامل عن رعاية اليتيم

رعاية اليتيم و مسئوليتنا عنه
و رحمة الله و بركاته
قال الله تعالى و يسلونك عن اليتامي قل صلاح لهم خير و ن تخالطوهم فخوانكم , و الله يعلم المفسد من المصلح , و لو شاء الله لعنتكم ن الله عزيز حكيم ).

 

البقرة 220
و عن سهل بن سعد رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (نا و كافل اليتيم في الجنة هكذا و شار بصبعية السبابة و الوسطي – )
يها المؤمنون:
اليتيم هم من فقد و الدة صغيرا , فالجال بيد الله سبحانة و تعالى يقبضها حيث يشاء , و قد يموت الرجل عن طفال قصر و عيال رضع فيحرمون من عطف البوة و حنانها و هم صغار ضعاف في حاجة لي المعين و الراعى و المجير .

 


هؤلاء اليتامي هم حق الناس بالشفقة , و ولاهم بالحب و الرعاية , حيث فقدوا المعين و تعرضوا للذل المؤلم و الحرمان المهين .

 

 

لذلك و صي الله سبحانة و تعالى خيرا باليتامي و مرنا بالحسان ليهم , و حسن التصرف معهم , و المحافظة على موالهم و القيام على تربيتهم , و العناية بتهذيب نفوسهم , حتى يكونوا فردا نافعين , و عضاء في المجتمع الصالح .

 


فما جدر اليتيم بالرعاية و العطف و الشفقة و البر , نة نسان صغير حرم من حنان الب و هو في مطلع حياتة , نة طفل لا يصلحة لا السرور , و المرح و الهدايا و البشاشة و الرحمة فطوبي لمن يعوضة حنان الب و رقتة و رحمته.
لقد عنى القرن الكريم بمر اليتيم شد عناية مستقصيا حوالة مبينا حكامة .

 

 

و جاء في ذلك يات كثيرة .

 


مر بالحسان لية , و الرفق به , و العطف عليه , فقال تعالى و اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين حسانا و بذى القربي و اليتامي و المساكين النساء 36
و ذكر النبى صلى الله عليه و سلم بنة كان يتيما , يستثير بهذا التذكير عطفة و عطف المسلمين على اليتامي (لم يجدك يتيما فوي الضحي 5
و نهانا الله عز و جل عن ذلال اليتيم و هانتة فقال فما اليتيم فلا تقهر الضحي 7 .

 

 

فلا تذلة و لا تتكبر عليه و لا تحقرة , بل المطلوب من المؤمن ن يحنوا على اليتيم , و يرف بحالة , و يرفع نفسة بالدب , و يهذبة بمكارم الخلاق , ليكون عضوا نافعا في الجماعة المسلمة .

 


و قد جعل القرن الكريم زجر اليتيم , و تعنيفة , و التعاظم عليه من التكذيب بالدين , و من عدم التصديق و ضعف اليقين , و لنتدبر قول الحق تبارك و تعالى ريت الذى يكذب بالدين , فذلك الذى يدع اليتيم , و لا يحض على طعام المسكين الماعون 1-3
((يدع اليتيم )ى يدفعة , و يزجرة زجرا عنيفا ذا جاء يطلب منه حاجة احتقارا له , و استهانة بمرة , و تكبرا عليه ليفقدة النصير ,وخلو ظهرة من المجير , و اليتيم مظهر الضعف و الحاجة , فالمستهين به قاس مستهين بكل ضعيف , محتقر لكل محتاج , مخدوع بدنياة , لاة عن يوم الدين .

 


وقد و بخ القرن قواما و بين فساد معتقداتهم و سوء مسالكهم لنهم لا يكرمون اليتامي , و لا يرغب بعضهم بعضا في العطف على الضعيف و طعام المسكين .

 

.و لنتدبر قول الله تعالى (كلا بل لا تكرمون اليتيم , و لا تحاضون على طعام المسكين) الفجر 18-17.
و كانت اليات تقول لهؤلاء ذا لم تكرموا اليتيم , و لم يوص بعضكم بعضا بطعام المسكين , فقد كذبت مزاعمكم في نكم من قوم صالحين .

 


و قد مر القرن بصلاح اليتيم كافة حوالة , في نفسة , و في خلقة , و في تربيته و تعليمة , بصلاح في ما له .

 


يقول الله تعالى و يسلونك عن اليتامي قل صلاح لهم خير البقرة 220.

 

ى العمل على صلاح حوالهم بالتربية و التهذيب , التدريب لاكتساب الخبرة , و تنمية موالهم , و تثميرها بالطرق الشرعية و نحو ذلك مما يعود على اليتيم بالصلاح في نفسة و جسمة و غير ذلك .

 


يا و صيا صن الموصي عليه *****فى كل المور كى لاتضاما
علموهم و بالغوا في هداهم*****ن حفظ اليتيم صار لزاما

عباد الله
و الله الذى حرم هانة اليتيم بكلمة , حرم بالولي ما له , و ما ل التيتم و لي بالرعاية و الحفظ و الاستثمار.
قال تعالى و لا تقربوا ما ل اليتيم لا بالتي هي حسن حتى يبلغ شهدة النعام 152 .

 


و معناها النهى عن قربان ما ل اليتيم بى نوع و حال من حالات القربان , اللهم لا عند السعى لاستثمار ما ل اليتيم و استعمالة على و جة هو حسن الوجوة بما ينفع اليتيم في حاضرة و مستقبلة , كالنفاق منه على تربية و تعليمة , و كحفظ ما له باستثمارة في زراعة و صناعة و في تجارة ما همال شن اليتيم , و همال ما له , و تجميدة و السراف فيه بما لا يكسبة خيرا , و لا يدفع عنه شرا فذلك محرم و منهى عنه .

 


قال تعالى و ابتلوا اليتامي حتى ذا بلغوا النكاح فن نستم منهم رشدا فادفعوا ليهم موالهم و لا تكلولها سرافا و بدارا ن يكبروا و من كان غنيا فليستعفف و من كان فقيرا فليكل بالمعروف فذا دفعتم ليهم موالهم فشهدوا عليهم و كفي بالله حسيبا النساء 6
و في تحذير من كل موال اليتامي يقول سبحانة و توا اليتامي موالهم و لا تتبدلوا الخبيث بالطيب و لا تكلوا موالهم لي موالكم نة حوبا كبيرا )النساء 2 .

 

 

ى ثما عظيما
ثم يحذر القرن المسلمين من همال شن اليتيم فيمر الوصياء ن يعنوا باليتامي , كما يعنون بولادهم , و كما يحبون ن يصان و لادهم من بعدهم .

 


((و ليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم قليتقوا الله و ليقولوا قولا سديدا النساء 9
و و وحي الله عز و جل لي داود عليه السلام يا داود كن لليتيم كالب الرحيم , كن للرملة كالزوج الشفيق , و اعلم نك كما تزرع تحصد .

 


ثم ينذر الطامعين في موال اليتامي بنار تتلهب في بطونهم و بتسخين جسومهم بنار جهنم , و لنتدبر قول الحق تبارك تعالى (ن الذين يكلون موال اليتامي ظلما نما يكلون في بطونهم نارا و سيصلون سعيرا )النساء 10
قال السدي: يبعث كل ما ل اليتيم يوم القيامة , و لهب النار يخرج من فيه , و من سمعة , و نفة , و عينية , يعرفة من رة بكل ما ل اليتيم .

 


هذه بعض مظاهر عناية السلام باليتيم عني به من جهة ذاتة فنهي عن ازدرائة و احتقارة و هانتة , و عني به من جهة ما له فمر بالمحافظة عليه و استثمارة , بعطائهم موالهم كاملة عند بلوغهم , و عني به من جهة تربيته و تمرينة على التصرف بما ينفعة حتى يبلغ شدة .

 

.فطوبي لمن اتقي الله في اليتامي , و حسن ليهم و كرمهم.
و مما و حي الله لي يعقوب عليه السلام نى لم حب شيئا من خلقى حبى اليتامي و المساكين ).
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قبض يتيما من بين مسلمين لي طعامة و شرابة ادخلة الله الجنة لبتة لا ن يعمل ذنبا لا يغفر ).
و قال صلى الله عليه و سلم (من عال ثلاثة من اليتام كان كمن قام ليلة , و صام نهارة , و غدا و راح شاهرا سيفة في سبيل الله , و كنت ما و هو في الجنة خوان كما ن هاتين ختان و شار بالسبابة الوسطي )
فاتقوا الله في اليتامي ,و اخشوة ,وراقبوة في كل قول و عمل , و توبوا لية سبحانة توبة نصوحا , فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له .

 


للخطبة الثانيه
ن كرام اليتيم في بيت مسلم يسبب البركة .

 


فعن بي موسي رضي الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال ما قعد يتيم مع قوم على قصعتهم , فيقرب قصعتهم شيطان ).

 

و البيت الذى يكرم اليتيم يكون موضع رحمة و رعاية , فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ن حب البيوت لي الله بيت فيه يتيم مكرم )
و عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال (خير بيت المسلمين بيت فيه يتيم يحسن لية , و شر بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يساء لية ).
و العطف على اليتامي يهذب النفوس , و يرفق القلوب القاسية , فقد روي بو هريرة ن رجلا شكا لي رسول الله صلى الله عليه و سلم قسوة قلبة , فقال (مسح رس اليتيم و طعم المسكين )
و يحذرنا الحبيب الهادى من ن نكون سببا في بكان يتيم , فيقول صلى الله عليه و سلم (ياكم و بكاء اليتيم فنة يسري في الليل و الناس نيام ).
عن عمرو بن دينار عن جابر رضي الله عنه ن رجلا قال يا رسول الله , فيم ضرب يتيمى

 

 

قال ما كنت ضاربا منه و لدك , غير و اق ما لك بمالة , و لا متثل منه ما لا المتثل الجامع
و عن بى هريرة رضي الله عنه ن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال اجتنبوا السبع الموبقات

 

 

قيل و ما هن

 

 

قال الشرك بالله .

 

 

السحر .

 

 

قتل النفس التي حرم الله لا بالحق , و كل الربا , و كل ما ل اليتيم , و التولى يوم الزحف , و قذف المحصنات المؤمنات الغافلات ).
و في التحذير من ظلم اليتيم قيل
يا و صيا على اليتامي كوشلا ***كل ما ل اليتيم كلا حراما
جئت دا و عن قريب ستفني ** و الذ راري تلقي خطوبا جساما
و يقول النام ظلم بيكم **كابدوة و نت تصلى ضراما
و نت و الموت تقسوان عليه **يها الناس رحمة باليتامى

صور موضوع عن الايتام

 

  • قصصة عن رعاية الايتام

619 views

موضوع عن الايتام