موضوع عن البخل



موضوع عن البخل

 

هناك العديد من الصفات التي تكون في الانسان و للاسف هي من الصفات السيئة و التي يجب ان يتخلي عنها الانسان حتى يصبح انسان يحبه الكثيرين لهذا فان صفة البخل من اكثر الصفات السيئة و التي يكرهها الناس في الشخص البخيل لما فيها من كراهيه.

صور موضوع عن البخل

وهذه الصفة من قبح صفات النفس و خبثها ،

 

 

و لها مراتب مختلفة في قبحها الخلقى و حرمتها التكليفية ،

 

 

فنة ما ن يبخل عن بذل النفس ،

 

 

و عن بذل المال ،

 

 

و يضا ما ن يبخل عن حقوق الله ،

 

 

و عن حقوق الناس و يضا ما ن يبخل عن الواجب منها و عن المندوب ،

 

 

و عليه ففى موارد طلاق ما دل على ذم البخل لا يعلم مرتبة الذم و سنخ الحكم ما لم يعلم متعلق الصفه.

وقد قال تعالى في الكتاب الكريم في وصف المتكبرين الذين يبخلون و يامرون الناس بالبخل و قال م لهم نصيب من الملك فذا لا يؤتون الناس نقيرا و قال قل لو انتم تملكون خزائن رحمة ربى ذن لامسكتم خشية النفاق و كان النسان قتورا و قال ها نتم هؤلاء تدعون لتنفقوا في سبيل الله فمنكم من يبخل و من يبخل فنما يبخل عن نفسة .

 

و قال مناع للخير معتد ثيم .

 


وورد في نصوص الباب نة ن كان الخلف من الله فالبخل لماذا

 

 

.
ون قل الناس راحة البخيل ،

 

 

و بخل الناس من بخل بما افترض الله عليه .

 


ون العجب ممن يبخل بالدنيا و هي مقبلة عليه ،

 

 

و يبخل و هي مدبرة عنه ،

 

 

فلا النفاق مع القبال يضرة و لا المساك مع الدبار ينفعة .

 


ون الجنة حرمت على البخيل.
ون البخل شجرة في النار غصانها في الدنيا ،

 

 

من تعلق بغصن منها قادة ذلك الغصن لي النار .

 

ون البخيل من ذكرت عندة فلم يصل علي.
ون البخيل من بخل بالسلام.
ون البخل عار .

 


ونة جامع لمساوى العيوب ،

 

 

و هو زمام يقاد به لي كل سوء .

 


ون البخيل بعيد من الله بعيد من الناس ،

 

 

قريب من النار .

 


ون الله يقول « يما عبد هديتة لي اليمان و حسنت خلقة و لم ابتلة بالبخل فنى ريد به خيرا » .

 


ون شراركم بخلاؤكم .

 


وحسب البخيل من بخلة سوء الظن بربه.
ونة لا تشاور البخيل فنة يقصر بك عن غايتك.
ون الشحيح شد من البخيل ،

 

 

ن البخيل يبخل بما في يدية ،

 

 

و الشحيح بما في يدى الناس ،

 

 

فلا يري في يديهم لا تمني ن يكون له بالحل و الحرام و لا يشبع ،

 

 

و لا يقنع بما رزقة الله .

 

ون البخيل من منع حق الله ،

 

 

و نفق في غير حق الله.

ون الصادق عليه السلام دعا في الطواف اللهم قني شح نفسي ،

 

 

فسئل عن ذلك فقال ى شيء شد من شح النفس

 

 

ن الله يقول و من يوق شح نفسة فلوئك هم المفلحون .

 


ونة ما محق اليمان محق الشح شيء .

 


ون الشح هو ن تري ما في يديك شرفا و ما نفقت تلفا.
ون لهذا الشح دبيبا كدبيب النمل و شعبا كشعب الشرك.
ونة لا يجتمع الشح و اليمان في قلب عبدا بدا.
ون الشح المطاع من الموبقات.
ون الشحيح ذا شح منع الزكاة و الصدقة و صلة الرحم و قراء الضيف و النفقة في سبيل الله و بواب البر ،

 

 

و حرام على الجنة ن يدخلها شحيح.
ونة ياكم و الشح ،

 

 

فنما هلك من كان قبلكم بالشح ،

 

 

مرهم بالكذب فكذبوا ،

 

 

و مرهم بالظلم فظلموا ،

 

 

و مرهم بالقطيعة فقطعوا ،

 

 

و دعاهم حتى سفكوا دماءهم ،

 

 

و دعاهم حتى انتهكوا و استحلوا محارمهم .

 

 

مر الشح بذلك ،

 

 

كناية عن اقتضاء هذه الرذيلة تحقق تلك المعاصى ،

 

 

و الجرى على و فق ذلك الاقتضاء طاعة منهم .
ون هلاك خر هذه المة بالشح.

صور موضوع عن البخل

 

 

 

تعبير عن البخل

انشاء عن البخيل

موضوع عن البخل

انشاء عن البخل

مرالشح

موضوع عن البخيل

صور عن البخل

موضوع عن البخل وصفات الشخص البخيل

صور مكتوب عليها فضل صلة الرحم

موضوع البخل

7٬569 views

موضوع عن البخل