موضوع عن الرسول قدوتنا

موضوع عَن ألرسول قدوتنا

 

مواضيع عَن رسولنا ألقدوه ألامين محمد أبن عبد ألله

 

صور موضوع عن الرسول قدوتنا

 

بادئ ذى بدءن روعه ألبيان و سحر ألكلام ليعجزان عَن ألتعبير فِى هَذا ألمجال لنه تحدث فيه ألكثير و طوقته ألقلام كثر مِن مَره و ما نا لا قطره فِى بحر حاول ن ستعير بلاغه ألقول و سحرا لداءَ و روعه ألبيان لعَبر عَن كُل ما فِى صدرى و تنطق

كل مسلم يتساءل عَن حيآه أعظم خلق ألبشريه محمد صليِ ألله عَليه و سلم مِن حيثُ كنيته نسبه طفولته و زواجه و ذلِك لكى نتبع سيرته و نقتدى بِه و نفتخر باصله و نحبه طبعا

خاتم ألانبياءَ هُو محمد أبوه عبد ألله و جده عبد ألمطلب و أمه أمنه بنت و هب و قَد و لد صليِ ألله عَليه و سلم فِى 12ربيع ألاول ألموافق ل 20افريل و قَد كَان يتيم ألاب و تقول انه عِند و لادته شهدت نورا يلمع فدخل ألرسول ألدنيا يوم ألاثنين فاضاءَ مِنها كُل شيء و خرج مِنها يوم ألاثنين فاظلم فيها كُل شيء

صور موضوع عن الرسول قدوتنا
و قَد كَان شائعا فِى مكه أن ألامهات لا ترضع أولادها و إنما تخصص لَهُم ألمرضعات و بما أن ألرسول هُو يتيم أللاب لما حضرت ألمرضعات اليِ مكه لَم ترد اى و أحده أن تاخذه لان و ألدته لا تستطيع أن تقدم هدايا كثِيره لهَذا كَانت كُل و أحده تختار ألأكثر ثراءا لترضعه فلم تعره اى و أحده أهتماما و كذا حليمه ألسعديه ألا انها أخدته بَعد تردد كبير لأنها لَم تجد مِن تاخذه معها و تقول حليمه ألسعديه انها كَانت تحمل ألرسول مِن جهه و أبنها عبد ألله مِن جهه اُخريِ فلم يكن أبنها يرضع حتّيِ يرضع ألرسول و لما و صلوا ديار بنى سعد حل أليمن و ألبركه عَليهم فحتيِ أغنام ألقبيله لَم تكُن ترعيِ او تستقى ألا بَعد أغنام حليمه ألسعديه فاحبته حليمه كَما أحبها هُو و قَد مكث ألرسول بديار مرضعته 3سنوات و بَعدها عاد اليِ مكه و اليِ و ألدته ألَّتِى قررت أن تذهب اليِ ألمدينه ألمنوره لتزور قبر زوجها حتّيِ يريِ ألرسول قبر و ألده و يتعرف علَيِ أخواله و أخوال أبيه ألا انه فِى طريق عودتهم اليِ مكه أصابها ألمرض فماتت علَيِ أثره و هِى فِى حضن أبنها ذُو 6سنوات فبكيِ عَليها و شهد دفن أمه فِى ألطريق فلم يكن معها ألا هُو و جاريتهم فما عساه يفعل بَعد و فآه أمه و هُو دا6سنوات فكيف ينتقل مِن حضن أمه اليِ بيت آخر ألا أن ألله تلطف بِه فتكفل بِه جده عبد ألمطلب و لَم يتركه يحس بفراق أمه فرباه لمده عامين ثُم مات فانتقل اليِ بيت عمه أبو طالب ألَّذِى رباه مَع أولاده 11 فاحبه كثِيرا و هكذا بدا تجهيز ألرسول مِن محمد اليِ نبى آخر ألزمان فمن ألسنه 8 ألى15 تعلم كَيف يرعيِ ألغنم و حكمته مِن دلك ألحلم و ألصبر و بتجميعه للاغنام عِند تفرقها تعلم كَيف يجمع بَين ألناس أما فقره و نسبه ألعريق جعله يتوسط ألناس فيحسن ألتعامل مَع ألاغنياءَ و ألفقراءَ أما فِى 15سنه شارك فِى ألحرب فتعلم ألخبره ألعسكريه و فِى 25 مِن عمَره غَير ألاتجاه و دخل ألتجاره مِن بابها ألواسع فاحسن ألتعامل مَع ألناس و تعرف علَيِ طبوعهم و طبائعهم و كَانت رحله ألشام حتّيِ يتعرف علَيِ ألروم و أليمن حتّيِ يتعرف علَيِ ألفرس ثُم تاتى ألرحله ألكبريِ و هِى تجارته للسيده خديجه بنت خويلد اين عرف بامانته و صدقه و كرمه و أخلاقه ألكريمه كَيف لا و هُو لَم يذق يوما طعم ألخمر او يعبد صنما

 

 

  • تعبير عن محمد قدوتنا
  • اجمل موضوع عن الرسول
  • فقرة وجيزة عن الرسول
  • موضوع تعبير عن الرسول قدوتنا
  • موضوع عن محمد قدوتي
936 views

موضوع عن الرسول قدوتنا