موضوع عن السحر

موضوع عن السحر حيث كان و قف الاسلام من السحر موقفا حاسما،

 

فسد كل طريق يودى اليه،

 

و حرم تعلمة و تعليمة و ممارسته،

 

منعا لضرره،

 

و حسما لمادة الخرافة ان تتسلل الى عقول المسلمين فتعطلها عن التفكير الصحيح،

 

و التخطيط القائم على قانون الاسباب و المسببات الذى قام عليه نظام الكون .

 

صور موضوع عن السحر

فالسحر كما اخبر الله عنه طريق للفساد و سبب للضرر بين العباد،

 

و هو فوق ذلك كله سبب للكفر بالله سبحانة و الخروج عن دينة و شرعة .

 

والسحر في اللغة صرف الشيء عن و جهه،

 

و في اصطلاح الشرع عرفه ابن قدامه بانه: ” عزائم و رقي و عقد يوثر في القلوب و الابدان،

 

فيمرض و يقتل،

 

و يفرق بين المرء و زوجه،

 

و ياخذ احد الزوجين عن صاحبه”. وعرفه ابو بكر الرازي بانه: ” كل امر خفى سببه،

 

و تخيل على غير حقيقته،

 

و يجرى مجري التموية و الخدع”.

واختلاف التعريفين مردة ان كلا منهما قائم على مذهب يختلف عن الاخر،

 

فتعريف ابن قدامهقائم على ان للسحر حقيقه،

 

اما تعريف الرازى فهو قائم على مذهب من لا يري للسحر حقيقة و انه مجرد خدع و تمويهات و تخييل .

 

والقول الاول هو قول اهل السنة و الجماعه،

 

قال الامام النووي : “والصحيح ان السحر له حقيقه،

 

و به قطع الجمهور،

 

و عليه عامة العلماء… ” و قال الامام القرطبي – رحمة الله – “ذهب اهل السنة الى ان السحر ثابت و له حقيقة “.

 

و قال الامام ابن القيم : “وقد دل قوله تعالى:  ومن شر النفاثات في العقد  الفلق:4 و حديث عائشه رضي الله عنها على تاثير السحر وان له حقيقة “.

ومن ادلتهم على ذلك قوله تعالى:{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر و ما انزل على الملكين ببابل هاروت و ما روت و ما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء و زوجة و ما هم بضارين به من احد الا باذن الله و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم و لقد علموا لمن اشتراة ما له في الاخرة من خلاق و لبئس ما شروا به انفسهم لو كانوا يعلمون }(البقره: 102 و وجه الدلالة من الاية ان الله اخبر فيها ان للسحر اثارا محسوسة كالتفريق بين المرء و زوجه،

 

وان له ضررا مباشرا يحصل باذن الله ،

 

 وهي اثار محسوسة لا يمكن انكارها،

 

مما يدل على ان للسحر حقيقه،

 

و ليس مجرد خدع و تخيلات.!

 

و الواقع المشاهد يقرر هذا و يويدة .

 

اما القائلون بان السحر لا حقيقة له – و هو قول عامة المعتزلة و اخرين – فيتلخص رايهم في ان السحر مجرد تموية و تخييل فلا تاثير له لا في مرض،

 

و لا حل،

 

و لا عقد،

 

و بناء عليه فانهم يجعلون السحر نوعا واحدا و هو سحر التخييل.

يقول القاضى عبدالجبار المعتزلي: ” ان السحر في الحقيقة لا يوجب المضرة لانة ضرب من التموية و الحيله…”،

 

و يقول ابو منصور الماتريدي : ” و الاصل ان الكهانة محمول اكثرها على الكذب و المخادعه،

 

و السحر على التشبية و التخييل”،

 

و يقول ابن حزم : “…وقد نص الله عز و جل على ما قلنا فقال تعالى:  فاذا حبالهم و عصيهم يخيل الية من سحرهم انها تسعى  }(طه:66 فاخبر الله تعالى ان عمل اولئك السحرة انما كان تخيلا لا حقيقه…” و الاستدلال بهذه الاية مدفوع اذ ليس فيها ان السحر لا يكون الا من قبيل التخييل،

 

بل غاية ما تدل عليه الاية ان سحر السحرة في زمن فرعون و الذى و قع في ذلك الموطن كان من ذلك القبيل،

 

لا ان كل انواع السحر كذلك .

 

انواع السحر و اقسامه :

تتعدد انواع السحر بتعدد الاستعانات التي يستعين بها الساحر في تحقيق غرضه،

 

فمن السحرة من يزعم الاستعانة بالكواكب،

 

و منهم من يستعين بالجن،

 

و منهم من يستعين بالنفخ في العقد،

 

و منهم من قصاري امرة خفة اليد و سرعة الحركه،

 

و اليك تفصيل هذه الانواع:

النوع الاول: السحر الذى يستعان فيه بالكواكب كسحر الكلدانيين و اهل بابل و غيرهم،

 

و هولاء كانوا قوما صابئين يعبدون الكواكب السبعه،

 

و يعتقدون انها المدبرة للعالم،

 

وان حوادث العالم كلها من افعالها،

 

و قد قادهم هذا الاعتقاد الباطل الى اعتقاد ان لها ادراكات روحانية فاذا قوبلت ببخور خاص و لباس خاص على الذى يباشر البخور مع اقدامة على افعال خاصه،

 

و الفاظ يخاطب بها الكواكب كانت روحانية الفلك مطيعة له،

 

فمتى ما اراد شيئا فعلتة له على حد زعمهم .

 

 

و قد بعث الله اليهم ابراهيم عليه السلام مبطلا لمقالتهم .

 

وتاتى الاستعانة بالكواكب على انواع منها:

1-     نوع يسمي بالطلاسم: و هو عبارة عن نقش اسماء خاصة لها تعلق بالافلاك و الكواكب – على زعم اهلها – في جسم من المعادن او غيرها تحدث به خاصية معينه.

2-     نوع يعتمد النظر في حركات الافلاك و دورانها و طلوعها و غروبها و اقترانها و افتراقها،

 

معتقدين ان لكل نجم منها تاثيرا حال انفراده،

 

كما ان له تاثيرا حال اجتماعة بغيرة على الحوادث الارضية من غلاء الاسعار و رخصها،

 

و وقوع الحوادث،

 

و هبوب الرياح و نحو ذلك .

 

3-     نوع يعتمد النظر في منازل القمر الثمانية و العشرين،

 

معتقدين التاثير في اقتران القمر بكل منزل منها و مفارقته،

 

وان في تلك المقارنة او المفارقة سعودا او نحوسا او تاليفا او تفريقا و غير ذلك .

 

4-     نوع يفعلة من يستخدم الارقام لحروف ابجد هوز….

 

المسمي بعلم الحرف .

 

 

و هوان يكتب حروف ابجد هوز… الخ .

 

 

و يجعل لكل حرف منها قدرا معلوما من العدد،

 

و يجرى على ذلك اسماء الادميين و الازمنة و الامكنة و غيرها،

 

و يجمع جمعا معروفا عندة و يطرح طرحا خاصا و يثبت اثباتا خاصا،

 

و ينسبة الى الابراج الاثنى عشر المعروفة عند اهل الحساب،

 

ثم يحكم على تلك القواعد بالسعود و النحوس و غيرها مما يوحية الية الشيطان .

 

يقول الشيخ الشنقيطي – رحمة الله عن سحر الكلدانيين: ” و معلوم ان هذا النوع من السحر كفر بلا خلاف .

 

 

لانهم كانوا يتقربون فيه للكواكب كما يتقرب المسلمون الى الله،

 

و يرجون الخير من قبل الكواكب،

 

و يخافون الشر من قبلها كما يرجو المسلمون ربهم و يخافونه.

 

فهم كفرة يتقربون الى الكواكب في سحرهم بالكفر البواح “.

النوع الثاني: الاستعانة بالارواح الارضيه،

 

و هم شياطين الجن .

 

 

فان اتصال بنى ادم بهم ممكن،

 

و هذا الاتصال يحصل ب شي من الرقي و الدخن و التجريد .

 

 

و عندما يتحقق الاتصال تحصل الاستعانة ثم الاعانه،

 

لكن ذلك لا يكون دون الشرك بالله تعالى.

النوع الثالث: الشعبذه،

 

و مبناها على ان البصر قد يخطئ و يشتغل بشيء معين دون سواة .

 

 

فصاحب الشعبذة الحاذق يظهر عمل شيء يذهل اذهان الناظرين به،

 

و ياخذ عيونهم اليه،

 

حتى اذا استغرقهم الشغل بذلك الشيء بالتحديق و نحوة عمل شيئا اخر بسرعة شديده،

 

و حينئذ يظهر لهم شيء غير ما انتظروة فيتعجبون منه جدا،

 

و لو انه لم يفعل ما يصرف به انظار الناس،

 

لتفطنوا لكل ما يفعلة .

 

 

و لا يبعد ان يكون سحر سحرة فرعون من هذا النوع .

 

 

فهو تخييل و اخذ بالعيون كما دل عليه قوله تعالى:  فاذا حبالهم و عصيهم يخيل الية من سحرهم انها تسعى }.

النوع الرابع: العقد و النفث فيه النفخ مع ريق خفيف ،

 

قال تعالى:  ومن شر النفاثات في العقد }(الفلق: 4   و النفاثات في العقد: هن السواحر اللاتى يعقدن الخيوط و ينفثن في كل عقدة حتى ينعقد ما يردن من السحر،

 

و ذلك اذا كان المسحور غير حاضر،

 

اما اذا كان حاضرا فينفثن عليه مباشره.

 

و هذا كله بعد ان تتكيف نفس الساحر بالخبث و الشر الذى يريدة بالمسحور و يستعين عليه بالارواح الخبيثة فيقع فيه السحر باذن الله الكوني القدري.

 

و من هذا النوع سحر لبيد بن الاعصم اليهودى للرسول صلى الله عليه و سلم .

 

صور موضوع عن السحر

اثار السحر و مفاسده :

للسحر اثار مدمرة على الفرد و المجتمع،

 

و قد اجمل القران مفاسد السحر فذكر في مقدمتها الكفر بالله سبحانه،

 

و التفريق بين المرء و زوجه،

 

و ادخال الضرر على العباد،

 

قال تعالى  {وما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء و زوجة و ما هم بضارين به من احد الا باذن الله و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم و لقد علموا لمن اشتراة ما له في الاخرة من خلاق  يقول القرطبي فى تفسير الايه: ” و لا ينكر ان السحر له تاثير في القلوب،

 

بالحب و البغض،

 

و بالقاء الشرور حتى يفرق الساحر بينالمرء و زوجه،

 

و يحول بين المرء و قلبه،

 

و ذلك بادخال الالام و عظيم الاسقام،

 

و كل ذلك مدرك بالمشاهدة و انكارة معاندة ” ا.ه.

واليك اخي القارئ بعضا مما ذكرة اهل الاختصاص من اثار السحر و مفاسدة

1 سحر التفريق بتفريق المراة عن زوجها و تفريق الزوج عن زوجتة عن طريق الاستعانة بالشياطين و الجن بحيث يجعل الرجل القوي لا يقدر على مباشرة زوجته،

 

و يجعل المراة تتمنع على زوجها و تابي قربه،

 

قال  الحافظ بن كثير: ” و سبب التفريق بين الزوجين ما يخيل الى الرجل او المراة من الاخر من سوء المنظر او الخلق او نحو ذلك من الاسباب المقتضية للفرقة “.

 

و هذا السحر من اخطر الانواع لما ينتج عنه من فساد الاسر،

 

و فشل الحياة الزوجية .

 

2 سحر الجنون: و اعراضة الشرود و الذهول و النسيان و الهبل و الخبل و يجمع ذلك كله عدم القدرة على التحكم في نفسة و تصرفاته،

 

و سبب هذا اقتران الشيطان بالمصاب و تاثيرة على مخه،

 

و لا يخفي ان ليس كل جنون هو بسبب اقتران الشيطان بالانسان و سيطرتة على مخه،

 

و انما هناك انواع اخرى اسبابها عضويه،

 

و يرجع في تشخيص كل حالة الى ذوى الاختصاص .

 

3 سحر المرض: و هذا النوع من السحر ياخذ شكل مرض من الامراض،

 

الا ان سحر المرض يختلف عن الامراض العضوية في انه ربما انتقل من موضع في الجسم الى اخر دونما سبب محسوس،

 

يقول جمال عبدالباري : ” و من الحالات التي رايتها حالة مهندس كيميائى .

 

 

عند اجراء الفحوصات الطبية عليه يتضح انه مصاب بالضغط و السكر و حصي في الكلى،

 

و في اليوم التالي يجرى فحوصات طبية فيجد نفسة سليما تماما و التقارير التي معه تقول هذا ” .

 

 

و هذا النوع اعنى سحر المرض اصيبت به ام المومنين عائشه رضى الله عنها فعنها انها اعتقت جارية لها عن دبر منها اي تكون حرة بعد موت سيدتها،

 

ثم ان عائشهرضى الله عنها مرضت بعد ذلك ما شاء الله،

 

فدخل عليها سندى – نسبة الى السند ،

 

فقال انك مطبوبة مسحورة ،

 

فقالت من طبنى

 

 

فقال: امراة من صفتها كذا و كذا،

 

و قال: في حجرها صبى قد بال،

 

فقالت عائشه: ادعوا لى فلانه،

 

لجارية لها تخدمها،

 

فوجدوها في بيت جيران لها في حجرها صبى قد بال،

 

فقالت حتى اغسل بول هذا الصبى فغسلته،

 

ثم جاءت،

 

فقالت لهاعائشه : اسحرتينى

 

 

فقالت: نعم،

 

فقالت لم

 

 

قالت: احببت العتق ” رواه مالك فى الموطا .

 

4 سحر المحبه: يقوم الساحر بطلب من المتقدم الية ليعمل له سحرا يحبب زوجتة او غيرها فيه،

 

او ليعمل للزوجة سحرا يحبب زوجها او غيرة فيها،

 

و ذلك باخذ اثر من اثار المسحور،

 

فتظهر اعراض هذا السحر المرضيه،

 

و قد ينقلب السحر على الساحر فيكرة الزوج زوجتة كما يكرة كل النساء معها،

 

لان السحر قد يكون مزدوجا بحيث يعمل ليحب زوجتة و يكرة من سواها فيكرة امة و اختة و عمتة و خالتة ،

 

 

و قد ينقلب فيكرة ايضا زوجتة .

 

ومن اعراض هذا السحر

الشغف و المحبة الزائدتان.

الرغبة الشديدة في كثرة الجماع&;

عدم الصبر عنها&;

التلهف الشديد لرويتها.

طاعتة لها طاعة عمياء .

 

ومن ظهرت عليه هذه الاعراض فليس بالضرورة ان يكون مصابا بسحر الحب،

 

فقد تظهر على غيرة ممن بلغ به العشق و الهيام مبلغا عظيما،

 

و عليه فينبغى فحص الحالة عند مختص.

5 سحر التهيج : و هذا السحر من افحش ما يكون اذ يجمع بين السحر و طلب الفاحشه،

 

حيث يسعي الساحر الى تهييج قلب طرف ذكر كان او انثى لمجامعة الطرف الاخر،

 

يذكر ابن قيم الجوزيه فى كتابة “روضة المحبين و نزهة المشتاقين” في الباب الثامن و العشرين ” فيمن اثر عاجل العقوبة و الالام على لذة الوصال الحرام ” قصة لهذا النوع من السحر،

 

فقال: توفى شاب كان صالحا بارا بابية و سبب و فاتة ان امراة احبتة فارسلت الية تشكوا حبة و تسالة الزيارة و كان لها زوج،

 

فالحت عليه،

 

فافشي ذلك الى صديق له،

 

فقال له: لو بعثت اليها بعض اهلك فوعظتها و زجرتها رجوت ان تكف عنك،

 

فامسك،

 

و ارسلت الية اما ان تزورنى واما ان ازورك فابى،

 

فلما يئست منه ذهبت الى امراة كانت تعمل السحر فوعدتها العطاء الجزيل في تهيجه،

 

فعملت لها في ذلك،

 

فبينما هو ذات ليلة مع ابية اذ خطر ذكرها بقلبة و هاج منه امر لم يكن يعرفة و اختلط – فسد عقلة ،

 

فقام مسرعا فصلى و استعاذ و الامر يشتد،

 

فقال: يا ابت ادركنى بقيد،

 

فقال: يا بنى ما قصتك

 

 

فحدثة بالقصه،

 

فقام و قيدة و ادخلة بيتا،

 

فجعل يضطرب و يخور كما يخور الثور،

 

ثم هدا فاذا هو ميت و الدم يسيل من منخرة ” ا.ة بتصرف يسير.

6 سحر الخمول: و من اعراضة الانطواء و العزلة و الصداع الدائم فيحب المسحور الوحدة و الصمت الدائم و الشرود الذهنى و السكون المفرط .

 

7 سحر الهواتف: بحيث يرسل الساحر جنيا و يكلفة بان يشغل هذا الانسان في منامة و يقظتة فيتمثل له الجنى في المنام بالحيوانات المفترسة التي تنقض عليه،

 

و ينادية في اليقظة باصوات اناس يعرفهم او لا يعرفهم،

 

و تكثر عليه الاحلام المفزعه،

 

و الوساوس،

 

و الشكوك و غير ذلك.

علاج السحر و ابطاله

لعلاج السحر و ابطالة طرق متعددة ذكرها ابن القيم فى “الطب النبوي” احدها: و هو ابلغها استخراجة و ابطالة كما صح ان النبى – صلى الله عليه و سلم عندما دلة ربة سبحانة على موضع سحرة استخرجة .

 

 

فلما استخرجة ذهب ما به حتى كانما نشط من عقال .

 

 

فهذا من ابلغ ما يعالج به المسحور،

 

و هذا بمنزلة ازالة المادة الخبيثة و قلعها من الجسد بالاستفراغ .

 

الثانيه: ابطالة بالرقية الشرعية بقراءة ايات من القران،

 

روى البيهقي فى “الدلائل” عنعائشه رضى الله عنها،

 

فى قصة سحر لبيد للنبى صلى الله عليه و سلم و فيه:فاتاة جبريل بالمعوذتين فقال: يا محمد  قل اعوذ برب الفلق  و حل عقدة  من شر ما خلق  و حل عقدة حتى فرغ منها،

 

ثم قال:  قل اعوذ برب الناس  و حل عقدة حتى فرغ منها و حل العقد كلها .

 

ومما ذكرة اهل العلم من ايات الرقية الشرعية لحل السحر قراءة اية الكرسي،

 

و قل يا ايها الكافرون،

 

و قل هو الله احد،

 

و قل اعوذ برب الفلق،

 

و قل اعوذ برب الناس،

 

و ايات السحر التي في سورة الاعراف و هي قوله تعالى:  واوحينا الى موسي ان الق عصاك فاذا هي تلقف ما يافكون فوقع الحق و بطل ما كانوا يعملون فغلبوا هنالك و انقلبوا صاغرين و القى السحرة ساجدين قالوا امنا برب العالمين رب موسي و هارون }(الاعراف: 117-122).

والايات التي في سورة يونس: و هي قوله تعالى:  وقال فرعون ائتونى بكل ساحر عليم فلما جاء السحرة قال لهم موسي القوا ما انتم ملقون فلما القوا قال موسي ما جئتم به السحر ان الله سيبطلة ان الله لا يصلح عمل المفسدين و يحق الله الحق بكلماتة و لو كرة المجرمون }(يونس: 79-82 و الايات التي في سورة طه: و هي قوله تعالى:  قالوا يا موسي اما ان تلقى واما ان نكون اول من   القي قال بل القوا فاذا حبالهم و عصيهم يخيل الية من سحرهم انها تسعي فاوجس في نفسة خيفة موسي قلنا لا تخف انك انت الاعلى و الق ما في يمينك تلقف ما صنعوا انما صنعوا كيد ساحر و لا يفلح الساحر حيث اتى }(طه: 65-69).

الثالثه: العلاج باستعمال ادوية مباحة نص عليها رسول الهدي صلى الله عليه و سلم منها: التصبح كل يوم بسبع تمرات من عجوة المدينه،

 

فعن عامر بن سعد عن ابية رضى الله عنه قال: قال النبى صلى الله عليه و سلم:  من تصبح كل يوم سبع تمرات عجوة لم يضرة في ذلك اليوم سم و لا سحر  رواه البخاري .

 

و العجوه: ضرب من اجود تمر المدينة و الينه.

 

و الاصطباح: تناول الشيء صباحا.

الرابعه: العلاج بالحجامة في المحل الذى يصل الية اذي السحر.

 

قال ابن القيم : ” .

 

.

 

الاستفراغ في المحل الذى يصل الية اذي السحر؛

 

فان للسحر تاثيرا في الطبيعة و هيجان اخلاطها و تشويش مزاجها،

 

فاذا ظهر اثرة في عضو و امكن استفراغ المادة الرديئة من ذلك العضو نفع جدا “.

الخامس: استعمال ورق السدر مع الرقيه: يقول القرطبي فى تفسيره: ” روى عن ابن بطالقال: “وفى كتاب وهب بن منبه ان ياخذ سبع و رقات من سدر اخضر فيدقة بين حجرين ثم يضربة بالماء و يقرا عليه اية الكرسى ثم يحسو يشرب – منه ثلاث حسوات جرعات ،

 

و يغتسل به فانه يذهب عنه كل ما به – ان شاء الله تعالى – و هو جيد للرجل اذا حبس عن اهله”.

وقال الشيخ ابن باز : “ومن علاج السحر – بعد و قوعة – ايضا و هو علاج نافع للرجل اذا حبس عن جماع اهله،

 

ان ياخذ سبع و رقات من السدر الاخضر فيدقها بحجر و نحوه،

 

و يجعلها في اناء و يصب عليها من الماء ما يكفية للغسل،

 

و يقرا فيها ايات الرقية الانفة الذكر – و بعد القراءة على الماء يشرب منه،

 

و يغتسل بالباقي،

 

و بذلك يزول الداء ان شاء الله “.

 

ا.ة بتصرف من رسالة في حكم السحر و الكهانة للشيخ ابن باز رحمة الله .

 

كان ذلك تعريف بالسحر و انواعه و اضرارة و مفاسده،

 

و هي مفاسد جمه،

 

و اضرار عظيمه،

 

تستدعى من الفرد و المجتمع الوقوف ضدها،

 

و التعاطى بفاعليه مع هذه الظاهرة بمعالجة اسبابها،

 

و بيان اضرارها،

 

حيث لم يعد السحر ظاهرة فردية متخفيه،

 

و انما غدا – في كثير من البلاد – ظاهرة تستقطب الكبار من رجال السياسة و الاثرياء و الجهلة و الدهماء،

 

و اصبح الساحر و هو الكذاب الدجال شخصية لها و زنها،

 

و كل ذلك يعد انقلابا في القيم،

 

و تغييرا في الحقائق،

 

و انحرافا في السلوك،

 

ينبغى الوقوف امامة و التصدى له بالعلم و المعرفه،

 

و البحث في حيل السحرة و كشفها للعامه،

 

و بيان جهلهم و دجلهم،

 

و اكلهم اموال الناس بالباطل،

 

فذلك حرى بتنفير الناس عنهم،

 

و انفضاض الجمع من حولهم .

 

 

  • موضوع عن السحر
  • موضوع انجليزي عن السحر الاسود
  • هل ياخذ بني ادم عيد ميلاد بني ادم يعملون السحر ولا لا
  • ولا حقيقة له وهذا اختيار أبي جعفر الاسترباذي سحر کے بارے میں

804 views

موضوع عن السحر