موضوع عن السلام



موضوع عن السلام

السلام كلمة جميلة يهتز به العالم كله و سوف نشاهد في هذا الموضوع معنى كلمة السلام و التفاصيل الخاصة به تابع معنا كل جديد بارائكم

صور موضوع عن السلام

السلام من سماء الله الحسنى: يقول القرن عن الله في سورة الحشر 23:59 “هو الله الذى لا له لا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون”.

 

فهنا نجد جملة من السماء الحسني التي تطلق على الله في القرن،

 

و من جملتها اسم السلام الذى لا يرد لا في هذه الية و يفسر ابن منظور هذا الاسم في لسان العرب مجلد 12 صفحة 290 قائلا: اسم الله لسلامتة من العيب و النقص

ولكن دعونا نتخيل الحياة في السلام ستكون حياة جميلة رائعة نشعر بمان تام و يتقدم المجتمع تقدما كبيرادعونا نتحدث عن الشخصيات التي ساهمت في نشر السلام برزها نور السادات و دكتور البرادعي و لكن على رؤساء الوزارات لسهام بتوقيع المعاهدات و عليك يضا نت يا فتى و يا فتاة و على كل فرد في المجتمع ن تحافظوا على مصر و لا تنشروا الفوضي حتى نعيش كلا في مجتمع يعلوة علم السلام

لا شك ن المنطقة العربية كلها تتمني ن يعم العالم و الوطن العربي سلام شامل عادل , نعم سلام عادل , لا تظلم فيه دولة ما , و يغتصب حق من حقوقها , و لا يدخلها مستعمر ينهب ثرواتها و يخذ خيراتها زاعما نة جاء من جل السلام و البناء و التعمير

 

 

فكيف يكون ذلك

 

 

 

كيف يصبح المحتل المغتصب مصلحا و داعيا للسلام

 

 

 

نهم ما جاءوا رضنا لا لخيراتنا و بترولنا , فمتى تعيش فلسطين و العراق و لبنان و السودان و كل الدول العربية في سلام من عادل

 

 

متى يمن كل و الد على و لادة

 

 

متى تطمئن النفوس في المضاجع

 

 

يا كل دول العالم الحديث نريد ن نعيش في سلام و نسمع كلام رب النام و ن جنحوا للسلم فاجنح لها و توكل على الله , و نسمع لرسول الله لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا و لا تؤمنوا حتى تحابوا و لا دلكم على شئ ذا فعلتموة تحاببتم

 

 

فشوا السلام بينكم فلا معنى لمجتمع بلا حب , و لا وجود لحب دون ن يغمر السلام كل الدول , و لا دخول جنة لا بنشر السلام العادل

وبعد ذلك كله , فما مفهوم السلام

 

 

السلام هو سلوك حيوي معيشي ينبع من قيم المجتمع و اتجاهاتة و يجب ن يربي عليه الفراد منذ نعومة ظافرهم , و الاسلام كما سبق دعا لي السلام العادل فقال ادخلوا في السلم كافة و اختار الله عزوجل لنفسة اسم السلام و لا عجب في ذلك فهو السلام سبحانة و تعالى , و كل ذلك دليل على ن العرب لا يجيدون العنف و الكراة و الرهاب .

 


قال تعالى لا كراة في الدين قد تبين الرشد من الغي , و قال تعالى و تعاونوا على البر و التقوي و لا تعاونوا على الاثم و العدوان , و ما جمل ما قالة الشاعر / محمود شاور ربيع
تحياتي لمجتمع السلام * و كفي ممسك بيد الحسام
فن جنحوا لسلم فهو سلم * ترف عليه سراب الحمام

فمتى تنزع هذه الشوكة من جسد المة العربية

 

 

 

و متى نتخلص من هذا الداء العضال لا و هو سرائيل و مريكا

 

 

فهما ساس الحروب و العدوان في المنطقة و بدت بذلك سرائيل منذ احتلال فلسطين في 1948 ” الثامن و الربعين ” و حرب السادس و الخمسين و السابع و الستين و خيرا حرب الثالث و السبعين ” 1973 ” .

 


ولمصر دور بارز في استقرار السلام في المنطقة فما من يوم من اليام لا و يدعوا رؤساء مصر لي السلام و المؤتمرات العادلة ملا في هذه المنية و تحاول مرات و مرات و ما مؤتمرات شرم الشيخ عنا ببعيد , فمتى يتي ذلك اليوم يوم التحرير و فجر المل و الحرية حتى تنطلق الدول العربية في ركب البناء و الحضارة و التقدم .

 


ذا الشعب يوما راد الحياة * فلابد ن يستجيب القدر

صور موضوع عن السلام

 

 

1٬260 views

موضوع عن السلام