موضوع عن الشهداء مقال في الشهيد

موضوع عَن الشهداء

(ولا تحسبن الَّذِين قتلوا فِيِ سبيل الله امواتنا بل احياءَ عِند الله الشهاده ما اجمل ان ننال الشهاده فِيِ سبيل الله فلا تحسبوا شهدائكم موتيِ بل هُم احياءَ يرزقون اعلم ان موضعيِ لَن يفيِ حق الشهيد مطلقا ولكنيِ ساحاول ان اشرح أهم النقاط عَن الشهتده

 

صور موضوع عن الشهداء مقال في الشهيد

الشهاده فِيِ سبيل الله

ن الَّذِين يموتون فِيِ سبيل الله تعاليِ هُم حياءَ عِند ربهم يرزقون
فقال تعاليِ ولا تقولوا لمن يقتل فِيِ سبيل الله موات بل حياءَ ولكن لا تشعرون فهَذه اليه تدل عليِ ن الشهداءَ حياءَ فِيِ عالم البرزخ ويرزقون
ورواح الشهداءَ عباره عَن حواصل طيور خضر تسرح فِيِ الجنه
والشهيد يتمنيِ ن يرجع اليِ الدنيا ليجاهد فِيِ سبيل الله مَره خريِ للجر الَّذِيِ يخذه المجاهد مِن عطاءَ مِن الله عز وجل وتفضيلهم عَن باقيِ الخلق

جر الشهيد:
يشفع اليِ سبعين مِن هله هِيِ منزله لَم تعطيِ لحد سويِ للذين يستشهدون فَهو يشفع لَهُم عِند الله بن يكفر عَن ذنوبهم ويدخلهم جناته
ما عظم ن يَكون حد فِيِ مِن القارب قَد ستشهد فِيِ سبيل الله
وما عظم نك تعلم سوفَ يشفع لك

حياءَ عِند الله يرزفون النسان عندما يموت تذهب روحه اليِ عالم البرزخ ويبقيِ فيها اليِ يوم العبث
ولكن الشهداءَ يبقو حياءَ ولم يموتو وكنهم يعيشون ويرزقون
ف الشهيد عِند الموت لا تكله الرض يبقيِ كَما مات ويبعث كَما مات
تجدهم فِيِ قبورهم كَما ول يوم ماتو فيه لَم تكله الرض والديدان

البتسامه عِند الموت الشهيد عندما يلاقيِ موته تتيه الملائكه مستبشره فيبتسم قَبل موته لما وعده الله بالذين سيجازيهم يوم القيامه
فهم يموتون وهم مستبشرون
لا خوف عَليهم ولا هُم يحزنون
ولقد لقوا ما وعدهم الله حق

الفردوس العليِ يا لَها مِن منزله قَد يصل ليها العبد
عدت للشهداءَ فَهيِ عظم منزله بَعد الوسيله الَّتِيِ عدت لمحمد صليِ الله عَليه وسلم

الشهاده فِيِ سبيل الله هِيِ نيل لرحمه الله وعفوه ورضوانه
فن قتل و مات فن مرجعه اليِ الله عز وجل
فالدنيا بالنسبه لَهُم هِيِ مجرد حطام فانيه غَير باقيه
فهم باعو الرض بما رحبت بهم لجنه عرضها السماوات والرض
فقال تعاليِ ولئن قتلتم فِيِ سبيل الله و متم لمغفره مِن الله ورحمه خير مما يجمعون 157 ولئن متم و قتلتم لليِ الله تحشرون 158

جميعنا نرغب بخاتمه مِثل الشهاده فِيِ سبيل الله لما لَها مِن منزله عِند الله
ولكن فِيِ الوقات الَّتِيِ تمر عليِ المه والفتن الَّتِيِ دخلت علينا ومنعتنا مِن الجهاد فِيِ سبيل الله
فلا تظن يا خيِ وختيِ الكريمه الَّذِيِ يحصل مِن عتداءَ بَين المسلمين هُو جهاد فِيِ سبيل الله … والله علم
ولكن المور لا تَحْتاج اليِ تفسيرات كبيرة فِيِ الجهاد هدفه ليس لدنيا ولا لسمعه ولا رياءَ
هو فَقط لرضاءَ الله والدفاع عَن عراض المسلمين
ففيِ غزه هُم هَل الجهاد لنهم يحاربون عداءَ الله
وهم فَقط مِن يقال عنهم مجاهدين والذين يرفعون ولا يبون بالظلم عِند الحكام الجائرين هُم فَقط المجاهدين

صور موضوع عن الشهداء مقال في الشهيد

 

 

 

20٬330 views

موضوع عن الشهداء مقال في الشهيد