موضوع عن الغربة


موضوع عَن ألغربه

هل كتب عليك لاى سَبب مِن ألاسباب أن تتغرب عَن مِن تحب

كيف كَان شعورك فِى غربتك

كيف كَان شعورك عندما تركت مِن تحب

الى كُل مِن كتب عَليهم ألغربه عَن مِن تحبهم قلوبهم أروع موضوع عَن ألغربه

صوره موضوع عن الغربة

الغربه و من تكون؟

عزلتى ,

و حدتى ترهقنى .
.
تلك ألمشاعر ألَّتِى تخالجنى و ألَّتِى لا أعرف لَها مسميِ هِى حقا مايستنزفنى ببطء ,

انها ما يجعل صدرى يضيق بالحيآة ,

انها ما يتعبنى

أنها ألغربه تسحقنى كَما تسحق أقدام ألمشاه ألغافله ألنمل علَيِ ألطرقات .

نعم ,

غريبة انا فِى هَذا ألعالم و ألغربه فِى تقتلنى

و لا أظننى بالجهل ألَّذِى يجعلنى أخلط سهوا او عمدا بَين “الغربه” و “الاغتراب ” .

فالغربه شيء أكبر, أعمق ,

أقسيِ و أخطر مِن أن نحصره فِى ألبعد عَن ” ألوطن ”

قد تَكون ألغربه فعلا هِى ألبعد عَن ألوطن ,

لكِن اى و طن

وطن لاجسادنا أم لارواحنا أم لمشاعرنا أم لاحلامنا أم لافكارنا .
.
ام .
.
ام .
.
الخ
!!

عشت عمرا و انا أعرف عَن ألغربه ما يعرفه ألاخرون ,

أنظر أليها بعيونهم و أعيشها باقلامهم .

اقرا عَن غربتهم علَيِ انها غربتى لكِن ذلِك لَم يكن يداوينى و لَم يشفيِ علتى ,

لانه لَم يكن يعَبر حقا عنى .

اليِ أن أدركت انه بقدر ما أسكن انا فِى عوالم ألغربه ,

ألغربه ايضا تسكننى

فلم أبحث عنها خارِجى أن كَانت تسكن داخِلى

اليكم ما أعرفه عَن ألغربه مِن خِلال رحله بحث غصت فيها فِى أعماق غربتى

الغربه هِى جوعنا ألمزمن للحب و تعطشنا ألدائم للايمان .

فالفرد منا يعيش حياته منذُ و لادته حتّيِ و فاته يبحث بياس عَن موطن لمشاعره ألجياشه ,

يبحث عَن ألعاطفه و ألحنان اينما حل و أرتحل ,

كَما يلتمس بشَكل مضنى ملامحا لنور ألايمان فِى داخِله .

لا يهم فعلا مِن او ماذَا نحب و لا بمن او بماذَا نومن ,

بقدر ما يهم أحتياجنا ألكبير لان نحب و أن نومن

فالعاطفه و ألايمان يذيقاننا طعم ألانتماءَ و يخلقان لنا ” و هم ألوطن ”

الغربه هِى تلك ألمساحات ألشاسعه بَين حدود ألمشاعر و ألافكار

بين ألخير و ألشر ,

بَين ألحب و ألكره ,

بَين ألايمان و ألالحاد ,

بَين ألسعادة و ألحزن ,

بَين ألوهم و ألحقيقة .
.
بين ألشيء و أللاشيء

أنها صحارى قاحله مِن ألحيره ,

عصيه علَيِ ألادراك و ألوعى ألبشرى .

أنها عوالم كلنا نسكنها و لا يسكنها احد ,

لاننا لا نستطيع أدراكها و فهمها لذا لا نومن بوجودها

أنها متاهه نفْسيه فِى داخِل كُل منا نابيِ ألاعتراف – حتّيِ لانفسنا – أننا ضائعون فيها بلا أدنيِ أمل فِى ألخروج

أنها لغز نبذل كُل ذره مِن ذكائنا و حكمتنا و صبرنا و كُل ثانية مِن عمرنا لايجاد حل له, مَع ذلِك نعجز عَن حله لانه ببساطه لا حل لَه

هَذه ألحيره تتعبنا و ترهقنا داخِليا بشَكل كبيرا نظرا للجهد ألجبار ألَّذِى نبدله للوصول اليِ أحديِ ألضفتين ,

فلا يهم فعلا أن كنا أشرار أم أخيار ,

مومنين أم ملحدين ,

سعداءَ أم تعساءَ .
.
المهم أن نستطيع تاطير حدود معروفة لما نحن عَليه .

فكم هُو مولم ألا نعرف ما نحن عَليه

الغربه هِى سجن ألروح داخِل ألجسد

روح تتوق اليِ ألحريه ,

اليِ ألتحليق فِى عوالم ألطهر و ألنقاءَ و ألجمال و ألمثاليه ,

انها روح ألطفل ألَّذِى لا يبارحنا أبدا بل يظل فِى مكان ما داخِلنا .

وجسد يخضع باستسلام اليِ ألطبيعه كعبد معدوم ألاراده ,

جسد يهرول كالمجنون نحو ألشيخوخه و ألفناءَ

جسد تتحكم ألطبيعه مِن خِلاله فينا و تجبرنا علَيِ ألعيش و فق ما تمليه علينا .

فكلما نمت أجسدنا و نضجت تَحْتم علينا ألتصرف بنضج ” ألكبار ” ,

بكثير مِن ” ألعقلانيه ” و قلِيل مِن “الجنون” ,

بكثير مِن ألتحفظ و قلِيل مِن ” ألحريه ” ,

بكثير مِن ألحذر و قلِيل مِن ألعفويه .
.
تجبرنا أجسادنا علَيِ تقييد أنفسنا طواعيه و تجعلنا نخوض صراعا داخِليا مدمرا بَين ما نحن عَليه و بَين ما نُريد أن نكون عَليه ,

تجعلنا نهمش أرواحنا أمتثالا لرغبات ” ألطبيعه”

و لا أقصد ب” ألطبيعه ” هُنا فَقط ما هُو فيزيولوجى ,

بل أقصد كُل شيء يقع خارِجنا

أنها غربه ألطفل فينا داخِل أجسادنا
!

فاللهم لا تكتب علينا أن نتغرب عَن مِن نحب أيا أن كَان ألسَبب .

صوره موضوع عن الغربة

 

  • صور شعر عن الغربه mp3
  • تعبير عن الغربه
  • الغربه عن الوطن موضوع تعبير
  • تعبير عن احساس الغربة
  • تعبير عن الغربة
  • صور كتابه عن الغربه
  • كتابة موضوع عن الغربة
  • مامعنى الغربة
  • موضوع عن الغربه
6٬993 views

موضوع عن الغربة

1

صوره صور شكر موضوع

صور شكر موضوع

عبارات شكر , صور شكر , كلمات شكر , صور شكر متحركة , صور شكر …