موضوع عن الغربة

موضوع عَن الغربه

هل كتب عليك لايِ سَبب مِن الاسباب ان تتغرب عَن مِن تحب كَيف كَان شعورك فِيِ غربتك كَيف كَان شعورك عندما تركت مِن تحب اليِ كُل مِن كتب عَليهم الغربه عَن مِن تحبهم قلوبهم اروع موضوع عَن الغربه

صور موضوع عن الغربة

الغربه ومن تكون؟

عزلتي
وحدتيِ ترهقني

تلك المشاعر الَّتِيِ تخالجنيِ و الَّتِيِ لا اعرف لَها مسميِ هِيِ حقا مايستنزفنيِ ببطء
أنها ما يجعل صدريِ يضيق بالحيآة
أنها ما يتعبنيِ أنها الغربه تسحقنيِ كَما تسحق اقدام المشاه الغافله النمل عليِ الطرقات
نعم
غريبه أنا فِيِ هَذا العالم و الغربه فِيِ تقتلنيِ و لا اظننيِ بالجهل الَّذِيِ يجعلنيِ اخلط سهوا أو عمدا بَين “الغربه ” و “الاغتراب ”
فالغربه شيء اكبر, اعمق
اقسيِ و اخطر مِن ان نحصره فِيِ البعد عَن ” الوطن ”
قد تَكون الغربه فعلا هِيِ البعد عَن الوطن
لكِن أيِ وطن وطن لاجسادنا ام لارواحنا ام لمشاعرنا ام لاحلامنا ام لافكارنا

ام

ام

الخ !!

عشت عمرا و أنا اعرف عَن الغربه ما يعرفه الاخرون
انظر اليها بعيونهم و اعيشها باقلامهم
اقرا عَن غربتهم عليِ أنها غربتيِ لكِن ذلِك لَم يكن يداوينيِ و لَم يشفيِ علتي
لانه لَم يكن يعَبر حقا عنيِ
اليِ ان ادركت أنه بقدر ما اسكن أنا فِيِ عوالم الغربه
الغربه أيضا تسكننيِ فلم ابحث عنها خارِجيِ ان كَانت تسكن داخِليِ اليكم ما اعرفه عَن الغربه مِن خِلال رحله بحث غصت فيها فِيِ اعماق غربتيِ
الغربه هِيِ جوعنا المزمن للحب و تعطشنا الدائم للايمان
فالفرد منا يعيش حياته منذُ ولادته حتّى وفاته يبحث بياس عَن موطن لمشاعره الجياشه
يبحث عَن العاطفه و الحنان أينما حل و ارتحل
كَما يلتمس بشَكل مضنيِ ملامحا لنور الايمان فِيِ داخِله
لا يهم فعلا مِن أو ماذَا نحب ولا بمن أو بماذَا نومن
بقدر ما يهم احتياجنا الكبير لان نحب و ان نومن فالعاطفه و الايمان يذيقاننا طعم الانتماءَ و يخلقان لنا ” وهم الوطن ”

الغربه هِيِ تلك المساحات الشاسعه بَين حدود المشاعر و الافكار بَين الخير و الشر
بَين الحب و الكره
بَين الايمان و الالحاد
بَين السعاده و الحزن
بَين الوهم و الحقيقه

بين الشيء و اللاشيء أنها صحاريِ قاحله مِن الحيره
عصيه عليِ الادراك و الوعيِ البشريِ
أنها عوالم كلنا نسكنها و لا يسكنها احد
لاننا لا نستطيع ادراكها و فهمها لذا لا نومن بوجودها
أنها متاهه نفْسيه فِيِ داخِل كُل منا نابيِ الاعتراف – حتّى لانفسنا – اننا ضائعون فيها بلا ادنيِ امل فِيِ الخروج أنها لغز نبذل كُل ذره مِن ذكائنا و حكمتنا و صبرنا و كُل ثانيه مِن عمرنا لايجاد حل له, مَع ذلِك نعجز عَن حله لانه ببساطه لا حل لَه هَذه الحيره تتعبنا و ترهقنا داخِليا بشَكل كبيرا نظرا للجهد الجبار الَّذِيِ نبدله للوصول اليِ احديِ الضفتين
فلا يهم فعلا ان كنا اشرار ام اخيار
مومنين ام ملحدين
سعداءَ ام تعساء

المهم ان نستطيع تاطير حدود معروفه لما نحن عَليه
فكم هُو مولم الا نعرف ما نحن عَليه

الغربه هِيِ سجن الروح داخِل الجسد روح تتوق اليِ الحريه
اليِ التحليق فِيِ عوالم الطهر و النقاءَ و الجمال و المثاليه
أنها روح الطفل الَّذِيِ لا يبارحنا ابدا بل يظل فِيِ مكان ما داخِلنا
وجسد يخضع باستسلام اليِ الطبيعه كعبد معدوم الاراده
جسد يهرول كالمجنون نحو الشيخوخه و الفناءَ جسد تتحكم الطبيعه مِن خِلاله فينا و تجبرنا عليِ العيش وفق ما تمليه علينا
فكلما نمت اجسدنا و نضجت تَحْتم علينا التصرف بنضج ” الكبار ”
بكثير مِن ” العقلانيه ” و قلِيل مِن “الجنون”
بكثير مِن التحفظ و قلِيل مِن ” الحريه ”
بكثير مِن الحذر و قلِيل مِن العفويه

تجبرنا اجسادنا عليِ تقييد انفسنا طواعيه و تجعلنا نخوض صراعا داخِليا مدمرا بَين ما نحن عَليه و بَين ما نُريد ان نكون عَليه
تجعلنا نهمش ارواحنا امتثالا لرغبات ” الطبيعه ” و لا اقصد ب” الطبيعه ” هُنا فَقط ما هُو فيزيولوجي
بل اقصد كُل شيء يقع خارِجنا أنها غربه الطفل فينا داخِل اجسادنا !

فاللهم لا تكتب علينا ان نتغرب عَن مِن نحب ايا ان كَان السبب

صور موضوع عن الغربة

 

  • صور شعر عن الغربه mp3
  • تعبير عن الغربه
  • تعبير عن الغربة
6٬774 views

موضوع عن الغربة