موضوع عن الماء واهميته

موضوع عَن ألماءَ و أهميته حيثُ أن المياه شريان ألحيآه و بدونها لا نستطيع ألعيش كَما نها عنصر هام لحيآه ألحيوان و ألنبات, و تتعرض ألمياه فِى و قْتنا ألحاضر لعدَد مِن ألخطار كالتلوث و ألاستنزاف و ألتملح, مما يحتم علينا ضروره ألاهتمام بها و ترشيد أستهلاكها و ألعمل علَيِ تنميتها و ألحفاظ علَيِ مصادرها و مواردها.

صور موضوع عن الماء واهميته

قال تعاليِ و جعلنا مِن ألماءَ كُل شئ حى أفلا يؤمنون فالماءَ نعمه عظميِ أنعم بها ألموليِ عز و جل علينا فَهى قوام ألحيآه و أستمراريتها .

ما هُو ألماءَ

الماءَ هُو عباره عَن مركب كيميائى يتَكون مِن ذراى هيدروجين و ذره مِن ألكسجين ليتَكون ألماءَ H2O هكذا تتركب قطره ألمطر.فَهو يتواجد بثلاث نواع او شكال سائل , بخار ،

صلب و كميته ثابته لاتزيد و تنقص فِى ألتركيبه ألكيميائيه للقطره و للماءَ قدره قويه علَيِ ذابه ألمواد ألكيميائيه و يدخل فِى ألكثير فِى ألكثير مِن ألتحولات ألبيئيه ألداخليه و ألخارجيه .
كيف ينزل ألمطر قال تعاليِ أفريتِم ألماءَ ألَّذِى تشربون نتم أنزلمتموه مِن ألمزن أم نحن ألمنزلون لَو نشاءَ جعلناه جاجا فلولا تشكرون تمل قلِيلا فِى هَذه ألايه ألكريمه نجد فيها تفسيرا و أضحا كَيف ألله عز و جل ينزل ألماءَ مِن ألسحاب ليَكون صالحا للشرب و ألإستعمال و يعود مَره خريِ ليَكون ألسحاب بفعل ألتبخر و ألتكاثف لبخار ألماءَ و هكذا و هَذا ألعمليه هِى ما تعرف بدوره ألماءَ فِى ألطبيعه فكيف تبد ألدوره ألمائيه فِى ألطبيعه تبد بتبخر ألماءَ عِند تسخن ألرض بفعل حراره ألشمس و بارتفاع ألهواءَ ليِ علَيِ فيصعد بخار ألماءَ ليِ ألطبقات ألجو ألعلياءَ و من ثُم يتكاثف ليشَكل ألغيوم و بهَذه ألمرحله تبدءا قطرات ألماءَ ألموجوده فِى ألغيوم بالاتحاد مَع بَعضها ألبض لتشَكل قطرات أكبر مما يزيد و زنها و تصبح ثقيله و من ثُم تسقط علَيِ هيئه مطر و هكذا و تستمر برا و بحرا و جوا دوره ألمياه فِى ألطبيعه .

ما هِى كميه ألمياه فِى ألعالم

الماءَ يشَكل ثلثى حجْم ألكره ألرضيه موزعا علَيِ ألنحو ألتالى

• 97 مياه مالحه و تمثل بحار و ألمحيطات

• 3 مياه عذبه متوزعه كتالى 22 مياه جوفيه 77 كتل جليديه 1 يشَكل دوره ألماءَ فِى ألطبيعه

ماذَا تعرف عَن ألماءَ

الماءَ عنصر هام فِى ألحياه , و عدَم و جوده يَعنى ألقضاءَ علَيِ كُل شكال ألحيآه علَيِ ألرض , فالماءَ عنصر لابد مِنه لحيآه ألنسان و باقى ألكائنات ألحيه علَيِ و جه ألرض, فنحن نحتاج فِى أليَوم ألواحد مِن 8-10 كواب مِن ألماء, ما ألسوائل ألخريِ فَهى توفر لنا نصف ألكميه ألَّتِى نحتاجها مِن ألمياه, و ألنصف ألخر عَن طريق ألطعام ألَّذِى نتناوله, ن ألماءَ يشَكل نسبه 83 مِن ألدم فِى جسامنا و يساعد فِى عمليه ألهضم و يسَهل حركه ألمفاصل و يساعد فِى عمليات نقل مخلفات ألهضم, كَما يساعد فِى ألحافظ علَيِ درجه حراره ألجسم،
كَما انه هام فِى حفظ ألتوازن ألحرارى للجسم .

ما هِى إستعمالات ألمياه

للمياه إستعمالات عديده فِى ألحيآه ألعامه و فيِ حيآه ألنسان دون تحديد نوعيتها مياه بحار و محيطات و مياه عذبه فلاج بار و ديه انهار فالعذبه تستعمل لغراض ألشرب و تحضير ألطعام و ألاستحمام و ألسباحه و ألغسيل و ألسقى بكافه نواعه و تستخدم فِى ألصناعه و توليد ألطاقه , كَما تشَكل مياه ألبحار و ألمحيطات و ألنهار طرق نقل طبيعيه و بيئيه طبيعيه لحيآه ألكائنات ألحيه و ألبحريه و ألنهريه .

ما هِى ألتثيرات و ألاحتياجات للمياه

تلاحظ انه تتثر كميه ألماءَ ألَّتِى يحتاجها ألجسم علَيِ عوامل مختلفه مِنها ألسن و ألجنس و ألنشاط و درجه حراره ألجو و نوع ألطعام .
.الخ فالنسان يحتاج للشرب فِى ألمتوسط ليِ لترين مِن ألماءَ يوميا و تقدر كميه ألاحتياجات أليوميه للفرد مِن ألماءَ بحوالى 50 لتر تقريبا للشرب و ألاستحمام و ألتحضير و صرف ألفضلات, ما بخصوص ألاحتياجات ألمنزليه فَهى تقدر بحوالى 120 لتر للفرد فِى أليَوم معتمده علَيِ عوامل كثِيره .

صور موضوع عن الماء واهميته
فكيف نستطيع ن نوفر ألمياه

عزيزى ألمستهلك لتوفير ألمياه يَجب علينا أن نبد مِن ألمنزل و هنا يتى دور ربه ألبيت حيثُ يقع عَليها و عليِ فراد ألسره ألدور ألساسى فهُناك ثلاث طرق لتوفير ألمياه و هى

1.
عمل صيانه دوريه للتسربات ألمائيه بالمنزل .

2.
تغيير ألسلوك لتوفير أستهلاك ألمياه.

3.
استخدام دوات ألترشيد .

4.
فلكُل و أحده مِن تلك ألطرق لَها خطوات يُمكن تباعها لتوفير أستهلاكنا أليومى و ألشهرى و نخفف مِن ألتبذير فِى ألمال و نحافظ علَيِ ألمياه باكبر قدر ممكن

يعتبر ألترشيد فِى أستهلاك ألكهرباءَ و ألمياه تصرف حضارى حيثُ يؤدى ألاستخدام ألمثل و ألفعلى لهما ليِ تخفيض ألاستهلاك و ألمحافظه علَيِ ألموارد،
و رغم أن فكره ألترشيد ليست بجديده ،

فن زياده ألاهتمام بالمحافظه علَيِ ألبيئه قَد ضاعفت مِن هميه ألاستخدام ألمثل للكهرباءَ و ألمياه و مِن هُنا تقع علَيِ كُل منا مسئوليه ألترشيد و عدَم ألسراف فِى هَذه ألمصادر

 

اولا عمل ألصيانه لوقف ألتسرب ألمنزلى

لنعلم أن ألصيانه لَها دور رئيسى و لوقف هدر ألمياه بالمنزل فالتسرب هُو كميه ألمياه ألمفقوده مِن ألشبكه ألداخليه بَعد ألعداد مِن خِلال ألتمديدات و ألمرافق ألصحيه داخِل ألمنزل فيَكون أما ظاهرا او غَير ظاهر و لكُل و أحد مِن تلك ألتسربات لَه ضوابطه:.

التسرب ألظاهر
هَذا ألنوع يُمكن مشاهدته مِن خِلال ألتفقد ألدائم مِثل و جود فِى جلده ألحنفيه او يُمكن فِى صندوق ألطرد ألمائى او تلف فِى عوامه خزان ألمياه ألرئيسى او كسر فِى ألتمديدات و ألمرافق ألصحيه .

التسرب ألغير ألظاهر

هَذا ألنوع يَكون مِن خِلال ألخط ألمفون ألواصل للمنزل و مِن خط ألتوزيع ألواصل مِن ألخزان علَيِ ألسطح ليِ ألمرافق ألصحيه فِى ألمنزل .

كيفيه عمل صيانه دوريه لحل ألمشكله

كيف تكشف عَن تسرب ألمياه فِى ألمنزل

• غلق كُل مصادر ألمياه داخِل ألمنزل و خارجه بما فيها نظمه ألرى ،

وبلغ كُل ألموجودين فِى ألمنزل بَعدَم أستخدام ألمياه ثناءَ فتره ألاختبار.

• قم بقراءه ألعداد و سجل ألقراءه ،

وبعدها أنتظر ساعه و أحده و أقر ألعداد مَره خريِ و سجل ألقراءه .

القراءه ألثانيه ألقراءه ألوليِ = فاقد ألمياه خِلال ساعه

• ذا لَم تلاحظ بوجود زياده فِى ألقراءه ألثانيه فن ذلِك يَعنى عدَم و جود تسرب.
وذا كَانت ألقراءه ألثانيه علَيِ مِن ألقراءه ألولى،
فهَذا يَعنى ن هُناك تسرب فِى مكان ما و نه يتعين عليك ن تكشف عَن هَذا ألتسرب و تصلحه فورا

ثانيا تغيير ألسلوك لتوفير أستهلاك ألمياه

ان ألتصرفات أليوميه لَها أثر كبير فِى ألمحافظه علَيِ ألمال و ألتوفير فهُناك تصرفات مرغوبه و غيرها غَيرها مرفوضه تماما يُمكننا أن نعيش باقل كميه مِن ألمياه و ذلِك عَن طريق تقليل ألهدر ألضائع بلا فائده و من ألسلوكيات ألمرغوب أتباعها هِى

بالمنزل

1.
تقليل مده ألاستحمام ليِ 5 دقائق ،

فالاستحمام يستهلك مابين 10-20 لتر فِى ألدقيقه .

2.
غلاق صنبور ألمياه ثناءَ غسيل ألسنان و ألحلاقه .

3.تركيب دوات ألترشيد لتقليل كميه ألمياه ألمستهلكه .

4.
فَتح صنبور ألمياه باعتدال عِند ألوضوء .

5.
تشغيل غساله ألطباق بحمولتها ألكامله ،

تستهلك غساله ألطباق كميه قلِيله مِن ألمياه ذا ما قورنت بالغسيل أليدوى .

6.
الفحص ألدورى للكشف عَن ألتسريبات و صلاحها .

7.
شطف ألطباق فِى مغطس مسدود بدلا مِن شطفها تَحْت ألمياه ألجاريه .

خارِج ألمنزل
1.
استخدام نظمه ألرى ألحديثه فِى رى ألمزروعات .

2.
التكد مِن ن ألرشاشات تَقوم برى ألمساحات ألمزروعه و ليس خارِجها .

3.
زراعه ألنباتات ألَّتِى تَحْتاج ليِ كميه قلِيله مِن ألمياه .

4.
تنظيف ألطرق و ألممرات فِى ألمنزل باستخدام ألمكنسه و تجنب أستخدام خرطوم ألمياه .

5.
رى ألمزروعات قَبل طلوع ألشمس و بَعد ألغروب لتقليل ألفاقد مِن ألتبخر .

6.
غسيل ألسياره باستخدام ألدلو ألسطل .

رشادات لرى ألمزروعات

الرى ألعام

قم بالرى قَبل 8 صباحا و بَعد ألسادسه مساء

قم بَعده سقايات قصيره بدلا مِن سقايه و أحده طويله .

فمثلا ألقيام بالرى 3 مرات كُل مِنها لعشره دقائق بفاصل زمنى قدره 30 دقيقه بَين ألسقايه و ألخريِ فضل مِن سقايه و أحده لمده 30 دقيقه مِن حيثُ أمتصاص ألعشب للمياه

قم بالرى فَقط عندما تَكون ألنباتات عطشيِ لَن ألفراط بالرى يؤدى لنمو جذور سطحيه و يجعل ألمزروعات قل مقاومه لمعرفه موعد ألرى سر علَيِ ألعشب فذا تركت قدماك ثرا ظاهرا فمعنيِ ذلِك ن ألعشب بحاجه للري

ركب مجسات رطوبه فِى ماكن ألرى لتحديد أحتياجات ألمزروعات للسقايه

الرشاشات / نظام ألرش
افحص نظام صمامات ألرش بحثا عَن أيه تسربات و بالحفاظ علَيِ ألرؤوس فِى حاله جيده

قم بضبط ألرشاشات ألوتوماتيكيه طبقا للاحتياجات ألفصليه مِن ألمياه و حوال ألطقس

ركب جهاز غلاق توماتيكى ليغلق ألرش عِند هطول ألمطار

تكد مِن ن ألرشاشات تَقوم برى ألمزروعات و ليس ألمناطق ألمبلطه خارِجها

الرى بالتنقيط
قم بتركيب نظام رى بالتنقيط لرى ألحدائق و ألشجار و ألشجيرات

يقُوم نظام ألرى بالتنقيط بسقاط قطرات مِن ألمياه ببطيء و ثبات علَيِ ألجذور مِن خِلال شبكه نابيب و خراطيم مدفونه تَحْت ألرض و يتِم ضبطه حسب معدلات ألرى ألمختلفه طبقا لاحتياجات ألنبات ،

و هَذا ألنظام يقلل مِن ألفراط و عدَم كفاءه ألرى و نمو ألعشاب ألضاره و يوفر فِى زمن ألرى و أليد ألعامله ألمستخدمه فِى ذلك
Surprised Surprised

  • دور المياه في الطبيعة واهميتة
  • موضوع عن اهمية الماء فيحياتنا
1٬282 views

موضوع عن الماء واهميته