موضوع عن شهر رمضان المبارك

موضوع عَن شهر رمضان المبارك

عادات ومعلومات عَن شهر رمضان الكريم

 

صور موضوع عن شهر رمضان المبارك

شهر رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري ياتيِ بَعد شهر شعبان
ويعتبر هَذا الشهر مميزا عند المسلمين عن باقيِ شهور السنه الهجريه
فَهو شهر الصوم
يمتنع فِيِ يامه المسلمون عَن الشراب والطعام والجماع مِن الفجر وحتى غروب الشمس
كَما ن لشهر رمضان مكانه خاصه فِيِ تراث وتاريخ المسلمين ؛ لنهم يؤمنون ن بد الوحيِ وول ما نزل من القرن عليِ النبي محمد بن عبد الله كان في ليله القدر من هَذا الشهر فِيِ عام 610 م،حيثُ كَان الرسول في غار حراء عندما جاءَ ليه الملك جبريل
وقال لهصور موضوع عن شهر رمضان المبارك اقر باسم ربك الَّذِيِ خلق Aya-1.png La bracket.png وكَانت هَذه هي اليه الوليِ الَّتِيِ نزلت مِن القرن
والقرن نزل مِن اللوح المحفوظ ليله القدر جمله واحده
فوضع فِيِ بيت العزه فِيِ سماءَ الدنيا فِيِ رمضان
ثم كَان جبريل ينزل بِه مجزئا فِيِ الوامر والنواهيِ والسباب
وذلِك فِيِ ثلاث وعشرين سنه

صل كلمه رمضان

اختلف فِيِ اشتقاق كلمه رمضان فقيل: نه مِن الرمض وهو شده الحر فيقال: يرمض رمضا: اشتد حره
ورمض الحر القوم: اشتد عَليهم قال ابن دريد: لما نقلوا سماءَ الشهور عَن اللغه القديمه سموها بالزمنه الَّتِيِ هِيِ فيها فوافق رمضان يام رمض الحر وشدته فسميِ به.قال الفراء: يقال هَذا شهر رمضان
وهما شهراربيع
ولا يذكر الشهر مَع سائر سماء الشهور الهجريه
يقال: هذا شعبان قد قَبل
وشهر رمضان مخوذ مِن رمض الصائم يرمض ذا حر جوفه مِن شده  العطش
قال الله فِيِ القرن الكريم: Ra bracket.png شهر رمضان الَّذِيِ نزل فيه القرن هديِ للناس وبينات مِن الهديِ والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كَان مريضا و عليِ سفر فعده مِن يام خر يُريد الله بكم اليسر ولا يُريد بكم العسر ولتكملوا العده ولتكبروا الله عليِ ما هداكم ولعلكُم تشكرون Aya-185.png La bracket.png.

فضل شهر رمضان

من فضل شهر رمضان ان فيه تفَتح بواب الجنه  وتغلق بوابالنار
لقول الرسول محمد.

ذا كَانت ول ليله مِن رمضان ‏ ‏صفدت ‏ ‏الشياطين‏ ومرده ‏الجن وغلقت بواب النار فلم يفَتح مِنها باب وفتحت بواب الجنه فلم يغلق مِنها باب وناديِ مناد يا ‏ ‏باغيِ ‏ ‏الخير قَبل ويا ‏باغيِ ‏الشر قصر ولله عتقاءَ مِن النار وذلِك فِيِ كُل ليله

ويغفر الله لمن صام رمضان لقول الرسول:

من صام رمضان يمانا واحتسابا
غفر لَه ما تقدم مِن ذنبه
ومن قام ليله القدر يمانا واحتسابا
غفر لَه ما تقدم مِن ذنبه.متفق عَليه

وفيِ رمضان تزكيه للنفس وقرب مِن الله
فيه يضا تغلق بواب النار وتصفد الشياطين وتفَتح بواب الرحمه
وقت الصيام فِيِ رمضان مِن بزوغ الفجر وحتيِ غروب الشمس, ورد فِيِ القرن:

((..وكلوا واشربوا حتّى يتبين لكُم الخيط البيض مِن الخيط السود مِن الفجر ثُم تموا الصيام لِيِ الليل..) اليه 187 مِن سوره البقره .

ومعظم الصائمين يصحون قَبل بزوغ الفجر ويتناولون وجبه صغيرة ويشربون الماءَ تسميِ هَذه الوجبه السحور استعدادا ليوم الصوم, وقد ورد عَن فضل السحور ن رسول السلام قال:

“تسحروا فن فِيِ السحور بركه ”(متفق عَليه).

وفيِ الصوم يضا يَجب ن يمتنع المسلم عَن الكلام البذيء والفعل السيئ كَما ورد فِيِ الحديث عَن النبيِ محمد: “ذا كَان يوم صوم حدكم؛ فلا يرفث ولا يصخب
فن سابه حد و قاتله فليقل اللهم نيِ صائم”[4].

قال تعالى:”شهر رمضان الَّذِيِ نزل فيه القرن هديِ للناس وبينات مِن الهديِ والفرقان”

فيِ كُل سنه نستقبل ضيفا عزيزا عليِ قلوبنا وهَذا الضيف لايتيِ فِيِ العام لا مَره واحده فَهو الشهر الَّذِيِ نزل فيه القرن وشهر تفَتح فيه بواب الجنان وتغلق فيه بواب النيران وتصفد فيه الشياطين وفيه ليله عظيمه ليله خير مِن لف شهر وهيِ ليله القدر ويستحب فِيِ هَذا الشهر تعجيل الفطار وتخير السحور قال النبيِ “لاتزال متَى بخير ما قدموا الفطور وخروا السحور” وفيه تجب القيام بالعمال الصالحه ولا تنسى ذكر الله والاستغفار مَع قراءه كتاب الله عز وجل

البدايه

الهلال (في الهلال هُو عاده يوما و كثر بَعد ميلاد القمر الجديد فلكيا
الذيِ يمثل بدايه الشهر الجديد
وعاده ما يُمكن تقدير المسلمين لبدايه رمضان بمان
[5] ومع ذلِك
لكثير مِن المسلمين
هَذا لا يتفق مَع الحاديث الموثقه الَّتِيِ تفيد بن تكيدا بصريا يلزم لرؤيه الهلال فِيِ المنطقه وقد وجدت الاختلافات ثابته منذُ زمن محمد Mohamed peace be upon him.svg.[6]

ليله القدر

ليله القدر , الَّتِيِ تعنيِ بالعربيه “ليله القدره والقوه ” و “ليله المصير المقدر,” تعتبر كثر ليله مقدسه فِيِ العام.[7][8] هَذه هِيِ الليله الَّتِيِ يعتقد المسلمون نها قَد واكبت نزول أول الوحيِ مِن القرن وصولا اليِ محمد مشيرا لِيِ ن هَذه الليله كَانت “فضل مِن لف شهر [العباده الصحيحه ]كَما جاءَ فِيِ الفصل 97:3 مِن القرن الكريم.

رمضان والقرن

فيِ هَذا الشهر الله نزل القرن عليِ رسوله محمد فيِ شهر رمضان وبالتحديد في ليله القدر وهيِ ليله يرجح البعض نها ليله السابع والعشرين مِن رمضان
ويريِ خرون نها غَير معلومه عليِ وجه التحديد
ونما هِيِ فِيِ العشر الواخر
وفيِ لياليِ الوتر وكد
ونزول القرن
قيل ن ول يه نزلت عليِ النبيِ فِيِ رمضان
وذلِك كَما ورد في حديث الرسول:

حين نزل عَليه جبريل قائلا : اقر  فقال محمد صليِ الله عَليه و سلم : ما نا بقارئ
قال فخذنيِ فغطنيِ حتّى بلغ منيِ الجهد ثُم رسلنيِ فقال اقر قلت ما نا بقارئ فخذنيِ فغطنيِ الثانيه حتّى بلغ منيِ الجهد ثُم رسلنيِ فقال اقر فقلت ما نا بقارئ فخذنيِ فغطنيِ الثالثه ثُم رسلنيِ فقال {قرن فرجع بها رسول الله يرجف فؤاده) متفق عَليه.

و مِن قَبل ذلِك شهد هَذا الشهر نزولا خر
نه نزول القرن جمله من اللوح المحفوظ لى بيت العزه  فيِ السماءَ الدنيا
وكان ذلِك فِيِ ليله القدر
قال الله Ra bracket.png نا نزلناه فِيِ ليله القدر Aya-1.png La bracket.png Ra bracket.png نا نزلناه فِيِ ليله مباركه نا كنا منذرين Aya-3.png La bracket.png 
قال ابن عباس:

نزل القرن جمله واحده لِيِ سماءَ الدنيا ليله القدر ثُم نزل بَعد ذلِك فِيِ عشرين سنه [ النسائيِ والحاكم ]وقال ابن جرير:

نزل القرن مِن اللوح المحفوظ لِيِ سماءَ الدنيا فِيِ ليله القدر مِن شهر رمضان ثُم نزل لِيِ محمد عليِ ما راد الله نزاله ليه.[9]

 

 

 

 

752 views

موضوع عن شهر رمضان المبارك