الأحد , سبتمبر 22 2019



موضوع عن نظافة البيئة

 

موضوع عن نظافة البيئه

اهم المواضيع التي تحثنا دوما على الاهتمام بنظافة البيئه.

صور موضوع عن نظافة البيئة

صور

 

النظافة الشخصية بداية نظافة البيئه:

النظافة ساس الصحة السليمة للفرد؛

 

لن البيئة التي يعيش بها سوف تثر عليه نفسيا و اجتماعيا و جسديا،

 

فمن منا يصاحب النسان القذر

 

و يعيش في بيئة غير نظيفة و متسخه

 

و من ذا الذى يقترب من خر كرية الرائحه؟

واهتم الفرد منذ الزل بنظافتة اليوميه،

 

فيغسل و جهة فور الاستيقاظ من النوم،

 

و ينظف سنانة مرتين يوميا،

 

و يغتسل،

 

ليرتدى ملابس نيقة و ناصعة البياض فمن يراة يدخل السرور لي قلبه،

 

كما ن المنزل النظيف يحبب ساكنة فيه،

 

و تنظيفة بشكل يومي يحافظ عليه،

 

فترتيب السرائر و الرائك و تنظيف المطبخ و الرضيه،

 

يجل منه مسكنا رحبا،

 

يحتوى فراد العائله.
وما حول البيت هو بيئة شاسعه،

 

فتبد نت بنظافتها من خلال العناية الاهتمام بفناء المنزل،

 

و زالة القمامة و يداعها في الحاويات المخصصه.
واهتم السلام بالنظافه،

 

و اعتبر النظافة من الايمان،

 

فيقول الله تعالى في كتابة الحكيم،

 

“ن الله يحب التوابين و يحب المتطهرين” و حض على غسيل الجمعه،

 

حيث صار لزاما على المسلم ن يغسل جسمة كل جمعه،

 

بالضافة للوضوء اليومي خمس مرات باليوم،

 

يجعل عضاء الجسم بعيدة عن الوساخ و الوبئة و الجراثيم و الميكروبات.
والنظافة رقى و حضاره،

 

فكثير من البلاد النظيفة قدوة للبلدان الخرى،

 

فهناك من الدول من لا تجد في شوارعها و رقة واحده،

 

على خلاف مدن خري منفرة للسياح،

 

فلا يزورها حد،

 

و الاهتمام بالنظافة مطلب عصري يتمناة الجميع،

 

و يبد بالرشاد و التوجيه،

 

فذا تربي الطفل على النظافة سيبقي نظيفا و ينظف ما حولة لي ن يموت،

 

حيث تلعب التنشئة هنا عاملا مهما،

 

و من ناحية خري تعانى الدول التي تسعي للحضارة و العصرية من دفع مواطنيها لي النظافة الدائمة لبيئتهم؛

 

لن تغير العادات صعب جدا و يتطلب و قتا للممارسه.
والنسان ين ما ذهب،

 

دائما يحمل خلاقة معه فذا كان نظيفا يكون سلوك النظافة مرافقا له،

 

فلا يجعل ما حولة في فوضي من القاذورات و الوساخ،

 

بل يحافظ على المكان المتواجد فيه كالشاطئ،

 

و المنتزهات العامه،

 

و الفصل المدرسى و غرفتة الخاصة يضا.
ودعا السلام لي ما طة الذي عن الطريق،

 

كرفع القمامه،

 

و زالة الحجارة و الزجاج المتكسر و الوراق و ما يتراكم من رمال،

 

و ما يعيق الطريق و السائرين فيه،

 

و ثاب الفاعل حيث له الجر و الثواب من عند الله في الدنيا و الخره.
والحياة السعيدة و الهانئة تتى من كل ما نراة حولنا،

 

و تثيرة علينا،

 

فالشجار المورقه،

 

و العشاب المقصوصة الخالية من بقايا الطعمة و المشروبات،

 

و الشواطئ الذهبيه،

 

و البحر الزرق الصافي،

 

كلها مباعث للسرور و خاصة للنفس،

 

و الحفاظ عليها بصورة صحيحة يسعد الجميع.

 

صور موضوع عن نظافة البيئة

 

 

موضوع البيئة

تعبيرة عن نظافة البيئة

صور عن نظافة البيئة

موضوع عن نظافة البيئة

حملة تنظيف موضوع انشاء

تعبير على نظافة المحيط المدرسي

نظافة الحي صور عن

كتابة خطة علي نظافة الحي

مطوية عن الاهتمام بالبيئة

مواضيع عن نظافة البيئه

5٬655 views

موضوع عن نظافة البيئة