موضوع عن وصف شخص ما

 

 

صور موضوع عن وصف شخص ما

حذر سماحه الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله ال الشيخ مفتيِ عام المملكه
رئيس هيئه كبار العلماءَ مِن التكفير والتبديع والتفسيق للمسلم بغير علم وبدون درايه
لما يترتب عليِ ذلِك مِن اثار خطيره عليِ الفرد والمجتمع والدين
وقال ان اطلاق وصف الشخص بالكافر امر خطير
وخاصه إذا صدر بغير علم أو اهليه شرعيه
مضيفا ان هُناك مِن يستسَهل اطلاق وصف “يا كافر ” و”يا عدو الله” عليِ بَعض الناس وهَذا امر خطير
مشيرا اليِ مِن يقال لَه “يا كافر” لابد مِن التاكد ان هَذا الشخص يخالف الاسلام
وعدو لدينه ولشرعه
وطالب سماحته بَعدَم التهاون فِيِ اطلاق هَذا الوصف لخطوره ذلك

وتناول سماحه المفتيِ العام فِيِ خطبه الجمعه الَّتِيِ القاها امس بالجامع الكبير بمنطقه قصر الحكم بالرياض ظاهره التكفير واخطارها محذرا مِنها وما يترتب عَليها مِن اخطار عظيمه
فضررها عليِ الفرد الَّذِيِ يحكم عَليه بالكفر أنه مخلد فِيِ النار ويفرق بينه وبين زوجته واولاده ولا يدفن فِيِ مقابر المسلمين
انه لامر عظيم جدا

كيف يقبل ان تطلق بلا دليل ولا رويه

اما عَن خطرها عليِ المجتمع فأنها تشتت وتفرق الكلمه وتحدث البلبله وتغلق باب الدعوه الَّتِيِ هِيِ بالَّتِيِ هِيِ احسن
فالداعيه همه نشر الاسلام والدعوه اليِ الله
وتوضيح الطريق الصحيح لا التكفير والتفسيق والتبديع
فالداعيه عَليه ان ينصح ويوضح ويبين صحيح الدين ويقيم الحجه عليِ المخطىء،

وقال المفتيِ العام ان الَّذِين يكفرون الناس بلا دليل ولا حجه ولا برهان ولا تثبيت يشوهون صوره الاسلام
ويودون اليِ سفك الدماءَ لانهم حكموا بالكفر عليِ اناس فاحلوا دماءهم واعراضهم واموالهم واهدروا حقوقهم،بلا علم وهَذا مذهب الخوارج فِيِ القديم والحديث الَّذِين يكفرون بالذنب والخطيئه
والخوارج اساءوا للاسلام بهَذا المذهب الباطل فما رفعوا للاسلام رايه ولا حققوا لَه أيِ فائده بل اساءوا اليه
وهم يخالفون مذهب اهل السنه والجماعه
الذيِ لا يكفر مسلما بمعصيه
وحذر سماحته مِن التكفير بالهويِ وظاهر الامر دون دليل شرعيِ مِن الكتاب والسنه ولا تثبت،.

واكد المفتيِ العام عليِ المسلم ان يحفظ لسانه مِن النطق بِكُلمه كافر أو عدو الله
وطالب بتوعيه المعلمين والمعلمات والخطباءَ واهل الاعلام بهَذا الخطر ومعالجه هَذه الظاهره
وان يَكون هُم الداعيه اقامه الحجه والتعريف بالدعوه وازاله الشبهه
وعدَم الانخداع ببعض مِن يدعون العلم والدعوه الَّذِين يقعون فِيِ تفسيق الناس ورميهم بالفسق والكفر
وحذر مِن اهل الضلال والافساد،

وقال سماحته: لا يَكون التكفير والتبديع والتفسيق شعارا لنا مِن غَير علم ولا حجه ولا مِنهج
موكدا ان الحكم الشرعيِ لا يَكون الا مِن العلماءَ واصحاب العلم ولا يَكون مِن غَير الموهلين

 

 

  • وصف شخص ما
2٬269 views

موضوع عن وصف شخص ما