الإثنين , أكتوبر 14 2019



موضوع في مجال المعارف والمهارات التربوية

موضوع في مجال المعارف و المهارات التربويه

مواضيع في مجال المعارف و اهم الطرق الصحيحة للتربيه.

صور موضوع في مجال المعارف والمهارات التربوية

صور

مصطلحات غاية في الاهمية في مجال التربيه:

الغايات:
هى عبارات فلسفية عامة و واسعه،

 

طموحه،

 

تتسم بالتجريد و المثالية و التعقيد،

 

بعيدة المدي غير محددة من حيث مدة تطبيقها.
نها تمثل المستوي النظرى الذى يضبط التوجهات الكبري للنظام التربوى اعتمادا على فلسفة و قيم مجتمع ما .

 

يعرفها ما دى لحسن: “عبارة عن صيغ يطبعها التجريد و العمومية تعبر عن المقاصد العامة و البعيدة المدي التي تريد التربية ن تحققها”.
نها نواتج مستقبلية متعلقة بالفرد و المجتمع،

 

ترغب في تحقيقها سلطة سياسية قائمه،

 

فى ضوء مقومات فلسفيه،

 

دينيه،

 

خلاقية لمجتمع ما ،

 

 

و عليه فهي تختلف من مجتمع لخر باختلاف النظمة السياسية و التربوية السائده.
وتمثل بذلك المجال الذى يتم فيه العمل التربوى مراعيا طبيعة الفرد و المجتمع الذى يطمح ليهما.

 

و تزود المربين بالمرجعية و المسار القيمى و هذا ما جاءت به مرية 16 فريل 1976 التي ترسم البعاد المعبرة عن خصائص المواطن الجزائري.

المرامي-المقاصد:
وهي قل عمومية و تجريدا و كثر و ضوحا و تحديدا من الغايات،

 

لكنها لا تخلو من العمومية و التجريد،

 

و ترتبط بالنظام التربوى و التعليمي.

 

و تظهر على مستوي التسيير التربوي،

 

و هي تعبر عن نوايا المؤسسة التربوية و نظامها التعليمي،

 

و تتجلي في هداف البرامج و المواد التعليمية و سلاك التعليم.

 

و تعتبر المرامي و سيلة لتحقيق الغايات،

 

كما نها كثر تعرضا للصلاح و التغيير.

 

و نها تلك النوايا التي تعلن لفاق قصر مد من الغايات و تبقي نوعيه.

وبذلك فالمرامي قل مد من الغايات،

 

و نها عبارات مجزة و تحليلية للغايات،

 

و ترتبط المرامي بالقرارات و المناشير السياسية و التربويه.

مفهوم الكفاءة
هي مفهوم عام يشمل القدرة على استعمال المهارات و المعارف الشخصية في و ضعيات جديدة داخل حقل معين .

 


هي مجموعة من التصرفات الاجتماعية الوجدانية و من المهارات النفسية الحس الحركى التي تسمح بممارسة لائقة لدور ما و و ظيفة ما و نشاط ما .

 


تستند الكفاءة لي نشاط يستدعى مهارات معرفية نفس حركية و اجتماعية و و جدانية ضرورية لنجاز هذا النشاط سواء كان ذا طبع شخصى و اجتماعى و مهني.
التعلم
يعرف التعلم بنة تغيير و تعديل في السلوك ثابت نسبيا و ناتج عن التدريب .

 

 

“حيث يتعرض المتعلم في التعلم لي معلومات و مهارات و من ثم يتغير سلوكة و يتعدل بتثير ما تعرض له ،

 

 

و هو ثابت نسبيا بشكل عام .

 

فغالبا ما يكون هناك مجموعة من المعارف و المهارات تقدم للمتعلم ،

 

 

فيكون التعلم عن طريق بذل ذلك المتعلم جهدا يحاول من خلالة تعلم تلك المعارف و المهارات و من ثم اكتسابها ،

 

 

و للتحقق من معرفتة لها عن طريق معرفة الفرق بين حالة الابتداء في الموقف و حالة الانتهاء منه ،

 

 

فذا زاد هذا الفرق في الداء ضمن لنا ذلك حصول التعلم.
التعليم
ويعرف بنة العملية المنظمة التي يمارسها المعلم بهدف نقل ما ذهنة من معلومات و معارف لي المتعلمين الطلبة الذين هم بحاجة لي تلك المعارف.

 

و في التعليم نجد ن المعلم يري ن في ذهنة مجموعة من المعارف و المعلومات و يرغب في يصالها للطلاب لنة يري نهم بحاجة ليها فيمارس يصالها لهم مباشرة من قبلة شخصيا و فق عملية منظمة ناتج تلك الممارسة هي التعليم ،

 

 

و يتحكم في درجة تحقق حصول الطلاب على تلك المعارف و المعلومات المعلم و ما يمتلكة من خبرات في هذا المجال.
التدريب
يعرف التدريب بنة “النشاط المستمر لتزويد الفرد بالمهارات و الخبرات و الاتجاهات التي تجعلة قادرا على مزاولة عمل ما بهدف الزيادة النتاجية له و للجهة التي يعمل بها،

 

و نقل معارف و مهارات و سلوكيات جديدة لتطوير كفاءة الفرد لداء مهام محددة في الجهة التي يعمل بها.

 

1-كفاية Compétence
لا يمكن الحاطة بمدلول الكفاية لا من خلال تقديم نماذج من التعريف المتكامله،

 

قصد استشفاف ما يجمع بينها جوهريا،

 

لنبنى من خلال ذلك تعريفا جامعا ما نعا كما يقول المناطقه،

 

خاصة ذا ما استحضرنا تطور مفهوم الكفاية في مختلف مجلات العمل(المقاوله،

 

المدرسه،

 

مختلف الحقول المعرفيه…)
ومن هم ما عرفت به الكفاية ما يلي:

1.

 

نها ترتبط بالاعتماد الفعال للمعارف و المهارات من جل نجاز معين،

 

و تكون نتيجة للخبرة المهنيه،

 

و يستدل على حدوثها من خلال مستوي الداء المتعلق بها،

 

كما نها تكون قابلة للملاحظة انطلاقا من سلوكات فعالة ضمن النشاط الذى ترتبط به.
2.

 

نها مجموعة من المعارف نظرية و علميه،

 

يكتسبها الشخص في مجال مهنى معين،

 

ما في المجال التربوي،

 

فيحيل مفهوم الكفاية لي مجموعة من المهارات المكتسبة عن طريق استيعاب المعارف الملائمه،

 

ضافة لي الخبرات و التجارب التي تمكن الفرد من الحاطة بمشكل يعرض له و يعمل على حله.
3.

 

نها نظام من المعارف المفاهيمية و الجرائية المنتظمة بكيفية تجعل الفرد حين و جودة في و ضعية معينه،

 

فاعلا فينجز مهمة من المهام،

 

و يحل مشكلة من المشاكل.
4.

 

ن الحديث عنها يعتبر حديثا عن الذكاء بشكل عام.
5.

 

نها تمكن الفرد من دماج و توظيف و نقل مجموعة من الموارد المعلومات،

 

معارف،

 

استعدادات،استدلالات… في سياق معين لمواجهة مشكلات تصادفة و لتحقيق عمل معين.

وباستجماع هذه التعاريف و التوليف بينها يتم استنتاج ن الكفاية
• شمل من الهدف الجرائى في صورتة السلوكية الميكانيكيه،

 

و شمل من القدرة يضا لنها مجموعة من المعارف و المهارات و الداءات.
• نظام نسقى منسجم،

 

فلا ترتبط بمعرفة خاصة لنها ذات طابع شمولي.
• يلعب فيها نجاز المتعلم-الذى يكون قابلا للملاحظة دورا مركزيا.
• تنظيم لمكتسبات سابقة في طار خطاطات،

 

يتحكم فيها الفرد ليوظفها بفعاليه،

 

توظيفا مبدعا في و ضعيات معينه،

 

و ذلك بانتقاء المعارف و المهارات و الداءات التي تتناسب مع الموقف الذى يوجد فيه.
• نتاج فعال و سلوكات قصد حل مشكلة و التكيف مع و ضعية جديده.
• ميكانيزمات تعمل على حداث التعلم و تنظيمة و ترسيخه.
وانطلاقا من هذه الاستنتاجات يمكن اعتماد تعريف للكفاية باعتبارها:
– استعداد الفرد لدماج و توظيف مكتسباتة السابقة من معلومات و معارف و مهارات،

 

فى بناء جديد قصد حل و ضعيه-مشكلة و التكيف مع و ضعية طارئه.

يفيد هذا التعريف التوليفى لمفهوم الكفاية ما يلي:

الكفاية منظومة مدمجة من المعا ريف المفاهيمية و المنهجية و العلمية التي تعتمد بنجاح،

 

فى حل مشكلة قائمه.
الكفاية هدف ختامي مدمج objectif terminal d’intégration ى نها النتيجة المتوقعة في نهاية مرحلة تعليميه،

 

و مثل ذلك الهدف الختامي المدمج لكافة التعلمات في مستوي دراسي معين و مرحلة تعليمية محدده،

 

ى مجموع القدرات التي اكتسبها المتعلم بنجاح،

 

و التي يمكنة توظيفها مدمجة لحل مشكلات قد تعرض له مستقبلا خاصة تلك الوضعيات الشبيهة بالوضعيات التي تمرس عليها في برنامج دراسي محدد.
2-مهارة Hab i lité
يقصد بالمهاره،

 

التمكن من داء مهمة محددة بشكل دقيق يتسم بالتناسق و النجاعة و الثبات النسبي،

 

و لذلك يتم الحديث عن التمهير،

 

ى عداد الفرد لداء مهام تتسم بدقة متناهيه.
ما الكفاية فهي مجموعة مدمجة من المهارات.
و من مثلة المهارات ما يلي:
مهارات التقليد و المحاكاة التي تكتسب بواسطة تقنيات المحاكاة و التكرار و منها:
– رسم شكال هندسيه.
– و التعبير الشفوى .

 


– و نجاز تجربه…
مهارات التقان و الدقه:
وساس بناءها
– التدريب المتواصل و المحكم.
– و مثالها في ما دة النشاط العملى مثلا:
ترجمة صياغة لغوية لي نجاز و عدة تجريبيه.

3-قدرة Capacité

يفيد لفظ القدرة عدة معان منها:
ا) التمكن.
ب) الاستعداد
ج) الهلية للفعل…

– و يتم الحديث عن القدرة في الحالة التي يكون فيها الفرد متمكنا من النجاح في نجاز معين،

 

و لذلك تعتبر لفظة ” الاستعداد ” قريبة من لفظة “القدرة “.
– ما من حيث العلاقة بين المهارة و القدره،

 

فالمهارة كثر تخصيصا من ” القدرة ” و ذلك لن ” المهارة ” تتمحور حول فعل ،

 

 

ى ” داء ” تسهل ملاحظتة لنها ترتبط بالممارسة و التطبيق،

 

ما القدرة فترتبط بامتداد المعارف و المهارات.
وتتميز القدرة بمجموعة من الخاصيات: ذ ن القدرة عامة لا ترتبط بموضوع معين،

 

كالقدرة على الحفظ التي تشمل كل ما يمكن حفظة و لا تقتصر على حفظ الشعر و المثال و القواعد و الصيغ…
يتطلب تحصيلها و اكتسابها و قتا طويلا،

 

و لذلك فهي لا ترادف الهدف الجرائي،

 

بل تتعداة لي مفهوم الهدف العام،

 

و هذا ما يفيد قابليتها للتطور.
تعتبر قاعدة ساسية و ضرورية لحدوث تعلمات عقد،

 

توضيحا لذلك: لا يمكن التعلم ن يقوم عملا ما ،

 

 

ما لم تكن له قدرات خري كالتحليل و التركيب و النقد.
• غير قابلة للتقويم بخلاف الكفايه.

4-الداء و النجاز: Performence)
يعتبر الداء و النجاز ركنا ساسيا لوجود الكفايه،

 

و يقصد به نجاز مهام في شكل نشطة و سلوكات نية و محددة و قابلة للملاحظة و القياس،

 

و على مستوي عال من الدقة و الوضوح.

 

و من مثلة ذلك،

 

النشطة التي تقترح لحل و ضعيه-مشكله.

5 الاستعداد Aptitude
يقصد بالاستعداد مجموعة الصفات الداخلية التي تجعل الفرد قابلا الاستجابة بطريقة معينة و قصديه،ى ن الاستعداد هو تهيل الفرد لداء معين،

 

بناء على مكتسبات سابقة منها القدرة على النجاز و المهارة في الداء.
ولذلك يعتبر الاستعداد دافعا للنجاز لنة الوجة الخفى له.

 

و تضاف لي الشروط المعرفية و المهارية شروط خري سيكولوجيه،

 

فالميل و الرغبة ساسيان لحدوث الاستعداد.
6 الهداف الجرائية Objectifs opérationnels
عبارة عن هداف دقيقة صيغت صياغة جرائية و ترتبط بما سينجزة المتعلم من سلوك بعد ممارستة لنشاط تعليمى معين .

 


7 المشروع التربوى Projet Educatif

خطة تسعي لي تحقيق هداف معرفية مهارية و وجدانية تترجمها حاجات و مشكلات يسعي التلاميذ لي بلوغها عبر عمليات منظمة .

 


8 برنامج تعليمى Programme Scolaire

مجموعة من الدروس المتناسقة و مجموعة منظمة من الدروس و نماذج التعليم و المواد الديداكتيكية و الحصص يكون هدفها هو تبليغ المعارف و المهارات .

 


9 الوحدة المجزوء Module
الوحدة عبارة عن تنظيم متكامل للمنهج المقرر و الطريقة التدريسيه،

 

نها موقف تعليمى يحتوى على المادة العلمية و النشطة العملية المرتبطة بها و خطوات تدريسها .

 


10 المقطع Séquence

مجموعة من الوحدات الصغري المترابطة بينها برابط هو المهمة و الهدف المتوخي و التي تشكل جزءا من الدرس .

 

11 المؤشر Indicateur

المؤشر الذى هو نتيجة لتحليل الكفاية و مرحلة من مراحل اكتسابها،

 

سلوك قابل للملاحظة يمكن من خلالة التعرف عليها،

 

و بالتالي يسمح بتقويم مدي التقدم في اكتسابها.

 

نة علامة محتملة لحصول التفاعل بين تنمية القدرات و بين المعارف و بذلك يشكل نقطة التقاطع بين القدرات و المضامين المعرفية .

 


12 السيرورة

وهي في عمومها مختلف العمليات و الوظائف التي يقوم بها المتعلم،

 

لتفعيل مكتسباتة و مكاناتة الشخصية و تصحيح تمثلاته،

 

من جل بناء معارف جديدة و دمجها في المعارف السابقة و بالتالي اتخاذ القرار و تحديد النجاز الملائم.

13 التدبير:

نشاط يعني بالحصول على الموارد المالية و البشرية و المادية و تنميتها و تنسيق استعمالها قصد تحقيق هدف و هداف معينه.(وهو عكس التسيير،ذلك ن التدبير شراك كافة الفاعلين و بث روح المبادرة و العمل الجماعي).

14 التدبير التربوي:

ينظر لي المدرسة باعتبارها منظومة نتاجية ى تعتبر فضاء للعطاء و النتاج و المردوديه،

 

و بالتالي فالتدبير التربوى يقتضى التخطيط و التنسيق و الترشيد.

15 التواصل:

 

صور موضوع في مجال المعارف والمهارات التربوية

 

 

732 views

موضوع في مجال المعارف والمهارات التربوية