موضوع ملخص عن بر الوالدين

موضوع ملخص عن بر الوالدين

موضوع اليوم عن بر الوالدين و لهم الفضل لانهم تعبوا من اجلنا كثيرا و عانوا معنا كثيرا حتى اصبحنا في هذا العمر فقد جاء دورنا الن لكي نجزيهم العرفان الذى قدموة لنا

صور موضوع ملخص عن بر الوالدين

لقد بذل الوالدان كل ما مكنهما على المستويين المادى و المعنوى لرعاية بنائهما و تربيتهم،

 

و تحملا في سبيل ذلك شد المتاعب و الصعاب و الرهاق النفسي و الجسدى و هذا البذل لا يمكن لشخص ن يعطية بالمستوي الذى يعطية الوالدان.

ولهذا فقط اعتبر السلام عطاءهما عملا جليلا مقدسا استوجبا عليه الشكر و عرفان الجميل و وجب لهما حقوقا على البناء لم يوجبها لحد على حد طلاقا،

 

حتى ن الله تعالى قرن طاعتهما و الحسان ليهما بعبادتة و توحيدة بشكل مباشر فقال: “واعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين حسانا”(2).

لن الفضل على النسان بعد الله هو للوالدين،

 

و الشكر على الرعاية و العطاء يكون لهما بعد شكر الله و حمده،

 

“ووصينا النسان بوالديه… ن شكر لى و لوالديك لى المصير”(1).

وقد اعتبر القران العقوق للوالدين و الخروج عن طاعتهما و مرضاتهما معصية و تجبرا حيث جاء ذكر يحيي ابن زكريا بالقول: “وبرا بوالدية و لم يكن جبارا عصيا”(2).

وفى رسالة الحقوق المباركة نجد حق الم على لسان المام على بن الحسين على بفضل تعبير و كمل بيان،

 

فيختصر عظمة الم و شموخ مقامها في كلمات،

 

و يصور عطاها بدق تصوير و تفصيل فيقول ?: “فحق مك ن تعلم نها حملتك حيث لا يحمل حد حدا،

 

و طعمتك من ثمرة قلبها ما لا يطعم حد حدا،

 

و نها و قتك بسمعها و بصرها و يدها و رجلها و شعرها و بشرها و كل جوارحها مستبشرة بذلك فرحة موبلة كثيرة عطاياها ،

 

محتملة لما فيه مكروهها و لمها و ثقلها و غمها،

 

حتى دفعتها عنك يد القدرة و خرجتك لي الرض فرضيت ن تشبع و تجوع هي،

 

و تكسوك و تعرى،

 

و ترويك و تظم،

 

و تظللك و تضحى،

 

و تنعمك ببؤسها،

 

و تلذذك بالنوم برقها،

 

و كان بطنها لك و عاء،

 

و حجرها لك حواء،

 

و ثديها لك سقاءا،

 

و نفسها لك و قاءا،

 

تباشر حر الدنيا و بردها لك دونك،

 

فتشكرها على قدر ذلك و لا تقدر عليه لا بعون الله و توفيقه”.

وتبرز هنا،

 

همية حق الم من خلال التفصيل و البيان الذى تقدم به المام  بحيث جعلة كبر الحقوق في رسالتة المباركه،

 

و كثر في بيانه،

 

و حث على برها و وصي الولد بالشكر لهما كما هي الوصية اللهيه: “ووصينا النسان بوالدية حملتة مة و هنا على و هن… ن شكر لى و لوالديك لى المصير”(2).

 

صور موضوع ملخص عن بر الوالدين

 

1٬057 views

موضوع ملخص عن بر الوالدين