موضوع يتحدث عن الاخلاق واهميتها في بناء المجتمع



موضوع يتحدث عن الاخلاق و اهميتها في بناء المجتمع حيث ان الاسلام دين شامل للحياة البشريه،

صالح لكل زمان و مكان،

 

ضامن لكل امة و طبقه،

 

فية النفع للدولة و المجتمع و الفرد معا،

 

فلا صلاح و لاامان للعالم الا به،

 

و المهمة الاخلاقية في نظرة اشد ضروره.

صور موضوع يتحدث عن الاخلاق واهميتها في بناء المجتمع

ولذلك نري ان الاخلاق هي من اهم الدعائم و الاسس التي يقوم عليها نظام الحياة البشريه،

ومما لاشك فيه ان المستوي الاخلاقى للامة مقياس حضارتها و اساس بناء مجتمعها،

 

فيقول الشاعر احمد شوقي:

وانما الامم بالاخلاق ما بقيت

فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا

وقد تكلم بعض علمائنا بكلام جامع بين فيه حقيقة حسن الخلق،

 

فقال: هوان يكون الرجل كثير الحياء،

 

قليل الاذى،

كثير الصلاح،

 

صدوق اللسان،

 

قليل الكلام،

 

كثير العمل،

 

قليل الزلل،

 

قليل الفضول،

 

برا و صولا،

 

و قورا صبورا،

رضيا حليما،

 

رفيقا عفيفا شفيقا،

 

لا لعانا و لا سبابا،

 

و لانماما و لامغتابا و لاعجولا و لاحقودا و لا بخيلا و لاحسودا،

 

بشاشا هشاشا،

 

يحب في الله و يبغض في الله و يرضي في الله،

 

و يغضب في الله.

ونري ان الاخلاق الحميدة عند الاسلام احتلت مكانة مرموقة و اخذت حيزا متسعا في احكامة و تعاليمه،

فقد يظهر ذلك في الحث و التشديد على الاستمساك بها و تاكيدة على التحلى بها،

 

و دعوتة الى التخلى عن اضدادها.

ونصح الشاعر مخاطبة قائلا

احسن الى الناس تستعبد قلوبهم

فطالما استعبدالانسان احسان

صور موضوع يتحدث عن الاخلاق واهميتها في بناء المجتمع

ويعتبر مكارم الاخلاق علامة لكمال الايمان و سمة من سمات المومن و مقصدا لرسالتة و مهمته،

 

فقد روى عن النبي صلى الله عليه و سلم يقول «ان اكمل المومنين ايمانا احسنهم اخلاقا و الطفهم باهله»،

 

و روى عنه صلى الله عليه و سلم  «لاتحقرن و لوان تلقي اخاك بوجة طلق».

وكما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في حديثه: «وخالق الناس بخلق حسن» معنى ذلك ان الرسول جاء بالاسلام منفتحا على الاخر حيث «وخالق الناس» و ليس المسلم فقط،

 

و هذا لعل و عسي ان يراك الاخر متحليا بالاخلاق الحميده،

 

فيكون سببا في هدايتة للاسلام،

 

و لايفوتنا في هذا المقام عند ما جاء الاعرابي لرسول الله،

 

و امسك ثوبة عند رقبتة حتى انه من تاثير ذلك ترك علامة على رقبة الرسول و ساله،

 

اعطنى يا محمد مما اعطاك الله و هم الصحابة بضرب الاعرابي،

 

و لكن الرسول اشار لهم بان يمهلوا و عند ما انتهوا قال لهم: يجب ان تنصحوة بحسن الطلب و تنصحونى بحسن الاداء.

ان خيرية الرجل لا تقاس بصلاتة و صيامة فحسب بل لا بد من النظر في اخلاقة و شيمة فعن عبدالله بن عمرو رضى الله عنهما قال: لم يكن رسول الله صلى الله عليه و سلم فاحشا و لا متفحشا و كان يقول: خياركم احاسنكم اخلاقا)

وقد بين ابن مبارك رحمة الله حسن الخلق فقال: هو طلاقة الوجة و بذل المعروف و كف الاذي .

 

وعرف القزوينى رحمة الله: و معنى حسن الخلق: سلامة النفس نحو الارفق الاحمد من الافعال،

 

و قد يكون ذلك في ذات الله تعالى،

 

و قد يكون فيما بين الناس.

وقال الامام الغزالى رحمة الله: ان الالفة ثمرة حسن الخلق،

 

و التفرق ثمرة سوء الخلق،

 

فحسن الخلق يوجب التحابب،

 

و التالف،

 

و التوافق،

 

و سوء الخلق يثمرالتباغض،

 

و التحاسد،

 

و التدابر(احياء علوم الدين 1/181.

وقد قيل قديما: اتباع الهوي يفرق كما ان الحب و الاخاء يجمع وان الاتحاد قوه،

 

و التفرق و هن و ضعف،

 

وان سبيل الله واحد،

 

و سبل الشيطان متفرقه،

 

فمن تبعها فقد ضل و غوى.

وقال الامام ابن القيم رحمة الله جمع النبى صلى الله عليه و سلم بين تقوي الله و حسن الخلق؛

 

لان تقوي الله تصلح ما بين العبد و بين ربة و حسن الخلق يصلح ما بينة و بين خلقه،

 

فتقوي الله توجب له محبة الله،

 

و حسن الخلق يدعو الناس الى محبته،

 

يقول الشاعر:

يا ايها المتحلى غير شيمته

ومن سجيتة الاكثار و الملق

عليك بالقصد فيما انت فاعله

ان التخلق ياتى دونة الخلق

فمكارم الاخلاق اشد حاجة للافراد و المجتمع البشري،

 

و غاية من اسمي الغايات الانسانيه،

 

و من اعظم المقومات للحضارة الانسانيه،

 

لايمكن الاستغناء عنها لاى نوع من الانواع البشرية و لا لاى مجتمع من المجتمعات الانسانيه،

 

من اجل ذلك منذ اول وجود المجتمع الانسانى كانت المهمة الاخلاقية من احسن المهمات لسائر الاديان و المذاهب .

 

وحسن الخلق من افضل ما يقرب العبدالي الله تعالى،

 

و اذا احسن العبد خلقة مع الناس احبة الله و الناس،

 

و حسن الخلق يالف الناس و يالفه،  حسن الخلق يدل على سماحة النفس و كرم الطبع،

 

حسن الخلق يرفع الدرجات و علوالهمم،

 

و حسن الخلق يحول العدو الى الصديق .

 

كما ان حسن الخلق امر مطلوب و واجب على المومن،

 

فتجنب اخلاق السوء امر لازم موكد؛

 

لان سوء الخلق باب من ابواب الاثم،

 

و ينفر الناس مما اتصف به،

 

و لذلك قيل: من ساء خلقة قل صديقة .

 

فما احوجنا – نحن المسلمين – ان نتحلي انفسنا بالاخلاق الرفيعه،

 

و سيرة النبى العاطرة التي و صفها خالقة و مربية في كتابة الحميد ناصحا لعبادة المومنين،

 

«لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنه» و نجنب انفسنا عن مساوئها و اضدادها التي تنتج التفكك و التشتت و الانهيار و الانحلال،

 

و الدمار و الهلاك .

 

قال القاضى الفضيل بن عياض «اذا خالطت فخالط حسن الخلق؛

 

فانة لايدعو الا الى خير،

 

و صاحبة منه في راحه،

 

و لاتخالط سيئ الخلق؛

 

فانة لايدعو الا الى شر،

 

و صاحبة منه في عناء،

 

و لان يصحبنى فاجر حسن الخلق احب الى من ان يصحبنى قارئ سيئ الخلق،

 

ان الفاسق اذا كان حسن الخلق عاش بعقله،

 

و خف على الناس و احبوه،

 

وان العابد اذا كان سيئ الخلق ثقل على الناس و مقتوه».

فهذه المبادئ الاخلاقية ضرورة في بناء المجتمعات سياسيا و اجتماعيا و دينيا و ثقافيا،

 

كما هي محاور فكرية متباينة مستنيرة ترسى دعائم قيام المجتمع الانساني،

 

كما يريد خالق البشر،

 

و يشعر الانسان من خلالها انه خليفة الله في الارض بمانالة من تكريم الهى يحيا من خلالة حياة ادمية كما ينبغى ان تكون.

  • الاخلاق واهميتها
  • الاخلاق واهميتها في العلم
  • موضوع عن سلامة المجتمع
  • موضوع عن الاخلاق واهميتها
  • يتحدثون عن الاخلاق
  • من يتحدث عن نفسه كثير
  • مقال يتحدث عن مكانة العلم مقترنا باﻷخلاق
  • كلام عن اساس بناء المجتمع
  • حكم عن سوء الاخلاق
  • اهمية الاخلاق في بناء المجتمع

11٬767 views

موضوع يتحدث عن الاخلاق واهميتها في بناء المجتمع