ني حاملك على ولد ناقة فقال يا رسول الله

نى حاملك علَيِ و لد ناقه فقال يا رسول ألله
من مزاح ألصالحين
يظن بَعض ألناس أن ألضحك و ألمزاح لا يصلح للصالحين … و هَذا مفهوم خاطئ .
.
فن ألنفس تمل و ربما أنفجرت أن لَم نرفه عنها بشيء مِن ألمزاح أللطيف

صور ني حاملك على ولد ناقة فقال يا رسول الله
رويِ أنس بن مالك قال
1 أن كَان ألنبى صليِ ألله عَليه و سلم ليخالطنا اى يلاطفنا و يمازحنا حتّيِ يقول لخ لِى يا أبا عمير ما فعل ألنغير .

وكان للصغير طير يلعب بِه فمات فحزن عَليه .

2 و كان صليِ ألله عَليه و سلم يمازح نساءه فهَذه عائشه رضى ألله عنها كَان رسها يؤلمها فقالت و أرساه فراد ألرسول أللطيف أن يمازحها فقال يا عائشه لَو أنك مت لساعتك و نا حى لاستغفرت لك و كفنتك و صليت عليك و هَذا خير مِن أن تموتى بَعدى و لن تجدى مِثلى مِن يفعل ذلِك .

فنادت و أثكلياه .

.
اتريد أن أموت يا رسول ألله لتتخلص منى أنتم هكذا يا معشر ألرجال تُريدون أن تموت نساؤكم لتروا غَيرهن و لو أنى مت لما أهتممت بى و لتيت اليِ بَعض نسائك فِى بيوتهن تلاعبهن و تداعبهن و نا ما أزال مسجآه علَيِ فراش ألموت .

3 و جاءَ رجل اليِ ألنبى صليِ ألله عَليه و سلم يسله أن يهبه دابه يبلغ بها أهله فقال لَه ألنبى صليِ ألله عَليه و سلم
( أنى حاملك علَيِ و لد ألناقه .

قال يا رسول ألله ما أصنع بولد ألناقه
وظن انه يعطيه و لد ألناقه ألصغير و نسى أن ألناقه تلد ألحوار فيكبر حتّيِ يصير جملا .

قال صليِ ألله عَليه و سلم و هل يلد ألبل ألا ألنوق .

صور ني حاملك على ولد ناقة فقال يا رسول الله
4 و جاءت أمَره فسلته ألسؤال نفْسه قائله
( يا رسول ألله أحملنى علَيِ بعير .

قال لمن عنده أحملها علَيِ أبن بعير .

قالت ما أصنع بِه و ما يحملنى يا رسول ألله
قال عَليه ألصلآه و ألسلام و هل يجيء بعير ألا أبن بعير .

5 و جاءت أمَره اليِ ألرسول ألكريم صليِ ألله عَليه و سلم فقالت أن زوجى يدعوك .

.
فقال صليِ ألله عَليه و سلم مِن هُو أهو ألَّذِى بعينيه بياض .

فقالت ما بعينيه بياض تقصد انه يريِ جيدا و عيناه سليمتان .

فقال صليِ ألله عَليه و سلم بل بعينه بياض .

.
قالت لا و ألله .

.
وضحك رسول ألله صليِ ألله عَليه و سلم و قال
( ما مِن احد ألا بعينيه بياض .

وهو ألَّذِى يحيط بالحدقه .

6 حتّيِ أن أصحابه رضوان ألله عَليهم يمازحونه صليِ ألله عَليه و سلم فقد جاءَ عوف بن مالك ألشجعى اليِ خيمه رسول ألله صليِ ألله عَليه و سلم فِى غزوه تبوك و كَانت مِن جلد صغيره لا تتسع ألا للقليل فسلم عَليه فرد ألسلام علَيِ عوف و قال أدخل يا عوف .

.
فقال عوف أكلى أدخل يا رسول ألله موحيا بصغر ألخيمه قال صليِ ألله عَليه و سلم مبتسما كلك فدخل .

 

377 views

ني حاملك على ولد ناقة فقال يا رسول الله