وظيفة المال في الاسلام

وظيفة المال فِيِ الاسلام

وظيفة المال فِيِ الاسلام تعرف عليِ هذة المعلومة الرائعة عَن المال فِيِ الاسلام

صور وظيفة المال في الاسلام

وظيفة المال: هِيِ عمارة الحيآة وتحقيق الاستخلاف فِيِ الرض والضوابط الَّتِيِ وَضعتها الشريعة لكسب ونفاق المال كفيلة بتحقيق السعادة للبشرية.
ومن الوظائف الَّتِيِ يسخر فيها المال حفاظا عليِ السرة وعليِ المجتمع نفاق المال عليِ الولاد والزوجة وعليِ القارب والمحتاجين وعظم نوع مِن النفاق هُو ما ينفقه الرجل عليِ هله وهيِ نفقة واجبة عليِ الزوج
يقول الله عز وجل: «سكنوهن مِن حيثُ سكنتم مِن وجدكم ولا تضاروهن لتضيقوا عَليهن ون كن ولات حمل فنفقوا عَليهن حتّى يضعن حملهن فن رضعن لكُم فتوهن جورهن وتمروا بينكم بمعروف ون تعاسرتم فسترضع لَه خرى
لينفق ذُو سعة مِن سعته ومن قدر عَليه رزقه فلينفق مما تاه الله لا يكلف الله نفْسا لا ما تاها سيجعل الله بَعد عسر يسرا».
وعن بيِ هريرة رضيِ الله عنه
قال: قال رسول الله صليِ الله عَليه وسلم:« دينار نفقته فِيِ سبيل الله ودينار نفقته فِيِ رقبة
ودينار تصدقت بِه عليِ مسكين
ودينار نفقته عليِ هلك
عظمها جرا الَّذِيِ نفقته عليِ هلك».
والمسلم مطالب بالتوسعة عليِ هله مِن المال بصفة عامة وفيِ المناسبات السلامية كشهر رمضان والعيدين بصفة خاصة
ومن المزايا الَّتِيِ تفرد بها شهر رمضان أنه شهر يزاد فيه فِيِ رزق المؤمن
فعن سلمان الفارسيِ رضيِ الله عنه
قال: خطبنا رسول الله صليِ الله عَليه وسلم فِيِ خر يوم مِن شعبان فقال:« يا يها الناس قَد ظلكُم شهر عظيم
شهر مبارك
شهر فيه ليلة خير مِن لف شهر
جعل الله صيامه فريضة
وقيام ليله تطوعا
من تقرب فيه بخصلة مِن الخير كَان كمن ديِ فريضة فيما سواه
ومن ديِ فريضة فيه كَان كمن ديِ سبعين فريضة فيما سواه
وهو شهر الصبر
والصبر ثوابه الجنة
وشهر المواساة
وشهر يزاد فيه رزق المؤمن
من فطر فيه صائما كَان لَه مغفرة لذنوبه
وعتق رقبته مِن النار
وكان لَه مِثل جره مِن غَير ن ينتقص مِن جره شيء».
والشح والبخل والتقتير فِيِ المال عليِ الزوجة والولاد مِن عظائم الذنوب لنه يعرضهم للضياع والانحراف
عن عبدالله بن عمرو رضيِ الله عنه قال: سمعت رسول الله صليِ الله عَليه وسلم يقول:« كفيِ بالمرء ثما ن يضيع مِن يعول».
صور وظيفة المال في الاسلام

وذهب السلام بَعد مِن فرض النفقة عليِ ولياءَ المور بن حثهم عليِ ن يتركوا لورثتهم مِن بَعدهم مِن المال ما يكفيهم ويغنيهم عَن السؤال
فعن سعد بن بيِ وقاص رضيِ الله عنه قال:«كان رسول الله صليِ الله عَليه وسلم يعودنيِ عام حجة الوداع مِن وجع اشتد بي
فقلت: نيِ قَد بلغ بيِ مِن الوجع
ونا ذُو مال
ولا يرثنيِ لا ابنة
فتصدق بثلثيِ ماليِ قال: لا فقلت: بالشطر فقال: لا ثُم قال: الثلث والثلث كبير و كثِير نك ن تذر ورثتك غنياءَ خير مِن ن تذرهم عالة يتكففون الناس
ونك لَن تنفق نفقة تبتغيِ بها وجه الله لا جرت بها
حتيِ ما تجعل فِيِ فيِ امرتك»..

 منافع المال فِيِ الاسلام

 

الاسلام المال في وظيفة 284 views

وظيفة المال في الاسلام