وني لستغشي وما بي نعسة

ونيِ لستغشيِ وما بيِ نعسة

 

 

من اجمل قصائد مجنون ليليِ ونيِ لستغشيِ وما بيِ نعسة كلماتها جميلة جدا

يارب تنال اعجبكم

 

 

صور وني لستغشي وما بي نعسة

 

فمن مبلغ عنيِ الحبيب رسالة … بن فؤاديِ دائم الخفقان
ونيِ ممنوع مِن النوم مدنف … وعينايِ مِن وجد السيِ تكفان

***

حبك يا ليليِ محبة عاشق…عليه جميع المصعبات تهون
حبك حبا لَو تحبين مِثله…صابك مِن وجد عليِ جنون
لا فارحميِ صبا كئيبا معذبا…حريق الحشا مضنيِ الفؤاد حزين
قتيل مِن الشواق اما نهاره…فباك وما ليله فنين
له عبرة تهميِ ونيران قلبه…وجفانه – تذريِ الدموع – عيون

***

ونيِ لستغشيِ وما بيِ نعسة…لعل لقاها فِيِ المنام يكون
تخبرنيِ الحلام انيِ اراكم…فيا ليت احلام المنام يقين
شهدت بنيِ لَم اخنك مودة…ونيِ بكم حتّى الممات ضنين

***

موت إذا شطت وحيا إذا دنت…وتبعث احزانيِ الصبا ونسيمها
فمن اجل ليليِ تولع العين بالبكا…وتويِ اليِ النفس كثِير همومها

***

ليِ الله اشكو حب ليليِ كَما شكا…ليِ الله فقد الوالدين يتيم
يتيم جفاه القربون فعظمه…كسير وفقد الوالدين عظيم

***

فلا تقتلينيِ بالصدود وبالقلى…ومثلك يا ليليِ يرق ويرحم
فوالله انيِ فيك عان وعاشق…ذوب غراما فيك والحب اكتم
مخافة واش أو رقيب وحاسد…يحدث ما لا كَانت الناس تعلم

***

صور وني لستغشي وما بي نعسة

 

لقد هتفت فِيِ جنح ليل حمامة…عليِ فنن وهنا ونيِ لنائم
فقلت اعتذرا عِند ذاك ونني…لنفسيِ فيما قَد اتيت للائم
زعم انيِ عاشق ذُو صبابة…بليليِ ولا ابكيِ وتبكيِ البهائم
كذبت وبيت الله لَو كنت عاشقا…لما سبقتنيِ بالبكاءَ الحمائم

***

قول لمفت ذَات يوم لقيته…بمكة والنضاءَ ملقيِ رحالها
بربك اخبرنيِ الم تثم التي..ضر بجسميِ مِن زمان خيالها
فقال بليِ والله سوفَ يمسها…عذاب وبلويِ فِيِ الحيآة تنالها
فقلت ولم املك سوابق عبرة…سريع اليِ جيب القميص أنهمالها
عفا الله عنها ذنبها وقالها…ون كَان فِيِ الدنيا قلِيلا نوالها

***

وزادنيِ كلفا فِيِ الحب ان مَنعت…حب شيء اليِ النسان ما مَنعا

***

ذا طلعت شمس النهار فسلمي…فية تسليميِ عليك طلوعها
بعشر تحيات إذا الشمس اشرقت…وعشر إذا اصفرت وحان وقوعها

***

وكيف اسليِ النفس عنها وحبها…يؤرقنيِ والعاذلون هواجع
وقلبيِ كئيب فِيِ هواها…وننيِ لفيِ وصل ليليِ ما حييت لطامع

***

رضيت بقتليِ فِيِ هواها لنني..ريِ حبها حتما وطاعتها فرضا
ذا ذكرت ليليِ اهيم بذكرها…وكَانت منيِ نفْسيِ وكنت بها ارضى
ذا رمت صبرا أو سلوا بغيرها…ريت جميع الناس مِن دونها بَعضا

***

فبكيِ لنفسيِ رحمة مِن جفائها…ويبكيِ مِن الهجران بَعضيِ عليِ بَعضي
ونيِ لهواها مسيئا ومحسنا…وقضيِ عليِ نفْسيِ لَها بالذيِ تقضي
فحتيِ متَى روح الرضا لا ينالني…وحتيِ متَى ايام سخطك لا تمضي

***

سلام عليِ مِن لا يمل كلامه…ون عاشرته النفس عصرا اليِ عصر

***

وحدثت نفْسيِ بالفراق اروضها…فقالت رويدا لا اغرك مِن صبري
فقلت لَها فالهجر والبين واحد…فقالت امنيِ بالفراق وبالهجر

***

توسد احجار المهامه والقفر…ومات جريح القلب مندمل الصدر
فياليت هَذا الحب يعشق مرة…فيعلم ما يلقيِ المحب مِن الهجر.

***

طبيبان لَو داويتمانيِ اجرتما…فما لكَما تستغنيان عَن الجر
فقالا بحزن ما لك اليَوم حيلة…فمت كمدا أو عز نفْسك بالصبر
وقالا دواءَ الحب غال وداؤه…رخيص ولا ينبيك شيء كمن يدري
فما برحا حتّى كتبت وصيتي…ونشرت اكفانيِ وقلت احفرا قبري
فما خير عشق ليس يقتل اهله…كَما قتل العشاق فِيِ سالف الدهر

***

اجمل وغرام رومانسية روعه 2017

ويا ليتنا نحيا جميعا وليتنا…نصير إذا متنا ضجيعين فِيِ قبر
ضجيعين فِيِ قبر عَن الناس معزل…ونقرن يوم البعث والحشر والنشر

***

وكيف اعزيِ النفس بَعد فراقها…وقد ضاق بالكتمان مِن حبها صدري
فوالله والله العزيز مكانه…لقد كاد روحيِ ان يزول بلا امري
خليليِ مرا بَعد موتيِ بتربتي…وقولا لليليِ ذا قتيل مِن الهجر

***

تداويت مِن ليليِ بليليِ عَن الهوى…كَما يتداويِ شارب الخمر بالخمر
لا زعمت ليليِ بن لا احبها…بليِ واللياليِ العشر والشفع والوتر
بليِ والذيِ لا يعلم الغيب غَيره…بقدرته تجريِ السفائن فِيِ البحر
بليِ والذيِ ناديِ مِن الطور عبده…وعظم ايام الذبيحة والنحر
لقد فضلت ليليِ عليِ الناس مِثل ما…عليِ الف شهر فضلت ليلة القدر

***

فلو كنت ماءَ كنت مِن ماءَ مزنة…ولو كنت نوما كنت مِن غفوة الفجر
ولو كنت ليلا كنت ليل تواصل…ولو كنت نجما كنت بدر الدجيِ يسري
عليك سلام الله يا غاية المنى…وقاتلتيِ حتّى القيامة والحشر

***

تعلق روحيِ روحها قَبل خلقنا…ومن بَعد ان كنا نطافا وفيِ المهد
فعاش كَما عشنا فصبح ناميا…وليس ون متنا بمنقصف العهد
ولكنه باق عليِ كُل حالة…وسائرنا فِيِ ظلمة القبر واللحد

***

لها فِيِ طرفها لحظات حتف…تميت بها وتحييِ مِن تُريد
ون غضبت ريت الناس هلكى…ون رضيت فرواح تعود

***

وجدت الحب نيرانا تلظى…قلوب العاشقين لَها وقود
فلو كَانت إذا احترقت تفانت…ولكن كلما احترقت تعود
كهل النار اذ نضجت جلود…عيدت – للشقاءَ لَهُم جلود

***

حلفت لَها بالله ما حل بَعدها…ولا قَبلها انسية حيثُ حلت
قامت بعليِ شعبة مِن فؤاده…فلا القلب ينساها ولا العين ملت

***

ذا مت خوف اليس احيانيِ الرجا…فكم مَرة قَد مت ثُم حييت
ولو احدق بيِ النس والجن كلهم…لكيِ يمنعونيِ ان اجيك لجيت

***

لا يا طبيب النفس أنت طبيبها…فرفقا بنفس قَد جفاها حبيبها

***

ونيِ لستغشيِ وما بيِ نعسة

 
ذكرتك والحجيج لَهُم ضجيج…بمكة والقلوب لَها وجيب
فقلت ونحن فِيِ بلد حرام…به والله اخلصت القلوب
توب اليك يا رحمن مما…عملت فقد تظاهرت الذنوب
فما مِن هويِ ليليِ وتركي…زيارتها فنيِ لا اتوب
وكيف وعندها قلبيِ رهين…توب اليك مِنها أو انيب

***

فؤاديِ بَين اضلاعيِ غريب…يناديِ مِن يحب فلا يجيب
حاط بِه البلاءَ فكل يوم…تقارعه الصبابة والنحيب

***

حلفت لَها بالمشعرين وزمزم…وذو العرش فَوق المقسمين رقيب
لئن كَان برد الماءَ حران صاديا…ليِ حبيبا أنها لحبيب

***

يقولون ليليِ عذبتك بحبها…لا حبذا ذاك الحبيب المعذب

شجعونيِ بردودكم الجميلة وشكرا.

 

 

بي لستغشي نعسة وما وني 342 views

وني لستغشي وما بي نعسة